لغت: یؤمنون سوره: البقرة آیه: 3
یؤمنون مـقـایـسـه

اعلم ان الهمزة ترد علی ضربین: ساكنة و متحركة فاما الساكنة فتقع من الكلمة وسطا و طرفا و ترسم فی الموضعین بصورة الحرف الذی منه حركة ما قبلها لانها به تبدل فی التخفیف فان كانت الحركة فتحة رسمت الفا نحو «البأس، و البأساء، و الضأن، و من كأس، و فی شأن، و شأنهم، و دأبا، و كدأب، و اقرأ، و ان یشأ، و ام لم ینبأ» و شبهه و ان كانت كسرة رسمت یاء نحو «انبئهم، و نبّئنا، و جئت، و جئنا، و شئت، و شئنا، و لَمُلِئْتَ، و نبّئ، و هیّئ، و یهیّئ» و شبهه و ان كانت ضمة رسمت واوا نحو «المؤمنون، و المؤتون، و یؤفك، و یؤفكون، و تسؤكم، و لؤلؤ» و شبهه. --المقنع، ص 59--

أما الهمزة الساكنة فتقع أیضا من الكلمة وسطا وطرفا، وترسم فی الموضعین بصورة الحرف الذی منه حركة ما قبلها، لأنها به تبدل فی التخفیف، فإن كانت الحركة فتحة رسمت ألفا، نحو البأس ... وإن كانت كسرة رسمت یاء نحو أنبیهم ... وإن كانت ضمة رسمت واوا نحو یومنون والمومنین ویوفكون وتسؤكم وشبهه. --مختصر التبیین، ج 2، ص 53-55--

وكتبوا یومنون بواو بعد الیاء، صورة للهمزة الساكنة، وكذلك كل ما یأتی مثله. --مختصر التبیین، ج 2، ص 70--

الهمزة بعدالیآء مرسومة بالواو وفاقا لانها ساكنة بعد الضمة فتكتب بحرف حركة ما قبلها لانها به تبدل فی التخفیف و ینبغی ان ترسم المجعودة التی هی عبارة عن العین البترآء علی راس الواو و لتكون قرینة علی الهمزة و لو كانت بغیر لون كتب به اللفظ لكان احسن لتكون اشارة الی اختلاف القراءات فان ورشا و اباجعفر و اباعمر و یبدلون الهمزة واوا للتخفیف و كتب الجزری المجعودة باللاز ورد اشارة الی اختلاف القراءات --نثر المرجان، ج 1، ص 102--

«فَصْلٌ وَمِمَّا قَبْلَهَا قَدْ صُوِّرَتْ / سَاكنَـة وَطَرَفَاً إِنْ حُرِّكتْ / كبَدأَ الْخَلْقَ وَنَبِّـیءْ یُبْــدِیء / جئْتُمْ وَأَنْشَأْتُمْ یَشَأْ وَاللُّؤْلُؤُ تكلم فی هذا الفصل علی الهمزة الساكنة متوسطة ومتطرفة وعلی المتطرفة المتحركة التی قبلها متحرك، وجمع الأنواع الثلاث فی فصل واحد لاشتراكها فی الحكم، فأَخبر فی البیت الأول مع إطلاق الحكم الذی یشیر به الی اتفاق شیوخ النقل بأن الهمزة تصور فی الأنواع الثلاثة من جنس حركة ما قبلها. فإن كانت حركة ما قبلها فتحة صورت ألفاً، أَو ضمة صورت واواً، أو كسرة صورت یاء ...» --دلیل الحیران، ص136--