لغت: العلمين سوره: الفاتحة آیه: 2
العلمين مـقـایـسـه

كذلك اتفقوا على حذف الألف من الجمع السالم الكثیر الدور فی المذكر والمؤنّث جمیعا " فالمذكر " نحو : العلمین، والصبرین، والصدقین، والفسقین، والمنفقین، والكفرین، والشیطین، والظلمون، الخسرون، والسحرون، والكفرون؛ " المؤنث " نحو المسلمت، والمؤمنت، والطیبت، والخبیث، والكلمت، وفی ظلمت، والظلمت، وبكلمت، والمتصدقت، وثیبت، وبینت، والغرفت و ما كان مثله. --المقنع ص 22--

بغیر ألف بین العین واللام وكذلك حذفوها من الجمع المسلم الكثیر الدور فی المذكر والمؤنث معا، سواء كان فی موضع رفع أو نصب أو خفض، نحو: الصّبرین والصّبرون ، والصّدقین والصّدقون والصّلحین والصّلحون والفسقین والفسقون والظّلمین والظّلمون والمنفقین والمنفقون والكفرین والكفرون والخسرین والخسرون والسّجدین والسّجدون وما أشبه ذلك. ومن المؤنث السالم نحو: والمسلمت والمومنت والطّیّبت وبیّنت والمتصدّقت والغرفت والثّمرات والخبیثت وشبهه. --مختصر التبیین، ج 2، ص 30-32--

بحذف الالف بعدالعین فی جمیع القرآن بالاتفاق للتخفیف --نثر المرجان، ج 1، ص 96--

«و جآء ایضاً عنهم فی العالمین/ و شبهه حیث اتی كالصادقین/ ... / من سالم الجمع الذی تكررا / ما لم یكن شُدّد او ان نبرا / ... أخبر مع إطلاق الحكم الذی یشیر به الی اتفاق شیوخ النقل بأن الحذف جاء أیضاً عن كتَّاب المصاحف فی (العالمین) و فی شبهه حیثما أتی فی القرآن... ثم ذكر ضابطاً بین به شبه (العالمین) فقال «من سالم الجمع تكرر» أی وهو الجمع السالم المتكرر فی القرآن مذكراً مؤَنثاً » --دلیل الحیران، ص29--

« فَـأَوَّلٌ بِأَلِــفٍ یُصَوَّرُ / وَمَا یُزَادُ قَبْلُ لاَ یُعْتَبَرُ / نَحْو بِأَنَّ وَسَأُلْقِی وَفَإِنْ / ... الهمزة تقع أول الكلمة ووسطها وطرفها، وقد ابتدأَ الناظم بالكلام علی المبتدأَة فأخبر مع إطلاق الحكم الذی یشیر به الی اتفاق شیوخ النقل بأن الهمزة الواقعة فی أول الكلمة تصور ألفاً سواءٌ تحركت بالكسر أم بالفتح أم بالضم، وأن ما یزاد قبل الهمز علی بنیة الكلمة كالباء والسین والفاء لا یعتبر أی لا یعد من نفس الكلمة حتی تصیر الهمزة به متوسطة بل تبقی علی حكم الابتداء فتصور ألفاً سواء تحركت أیضاً بالكسر أم بالفتح أم بالضم. فمثال الهمزة المبتدأة مفتوحة ومضمومة ومكسورة «أَنعمت» و «أُولئك» و «إیاك»، ومثال الهمزة التی قبلها مزید مفتوحة ومضمومة ومكسورة ما أشار الیه الناظم بقوله نحو «بأَنْ» و «سأُلقی» و «فإِن. واعلم أنه یندرج فی عموم الهمزة المبتدأَة همزة الوصل نحو(الحمد لله)(اهدنا الصراط)(اعبدوا ربكم) فتصور ألفاً. ومما یندرج فی قول الناظم «وما یزاد قبل لا یعتبر» «كأنَّ" و «كأَیِّن» بناءً علی زیادة الكاف علی كلمتی «إن» و «أی» وهو مذهب القراء خلافاً للنحاة فی جعلها بالتركیب جزءًا من الكلمة، وقد مثل الشیخان بهما معاً للمبتدأة التی اتصل بها حرف دخیل. ومما یندرج فیه أیضاً نحو «الأرض» و «الأحادیث» و «الأخرة» من كل كلمة لم تنزل «أل» منزلة الجزء منها، فإن نزلت «ال» منزلة الجزء من الكلمة التی فی «أولها» همزة كانت الهمزة فی حكم المتوسطة لا المبتدأة وذلك فی «الأن» فإنه لما لزمته «ال» نزلت منه منزلة الجزء.» --دلیل الحیران، ص 129 و 130--

وكلُّ جمعٍ كثیرالدَّورِ كالكلما تِ البیّناتِ و نحوَ الصادقینَ ذُرا، --العقیلة، ص 150--

سِوَی المشدّدِ و المهموزِ فاختلفا عندالعراق وَفیِ التأنیثِ قد كَثُرا، --العقیلة، ص 151--

كلیه كلمات جمع كه كثیر التكرار هستند از قبیل جمع مذكر و مؤنث سالم مانند : الكلمت، الصّلحین و ... به حذف الف نوشته می شود ؛ بجز كلماتی كه (بعد از الف) حرف مشدد یا همزه واقع شود كه به اثبات الف نوشته می شود و در مصاحف عراق به صورت مختلف (اثبات و حذف) نوشته شده است بویژه در جمع مؤنث مانند : السّائلین،حافّین.