لغت: بسم سوره: الفاتحة آیه: 1

واعلم انه لا خلاف فی رسم ألف الوصل الساقطة من اللفظ فی الدرج إلا فی خمسة مواضع فإنها حذفت منها فی كل المصاحف. <br /> فأولها: التسمیة فی فواتح السور وفی قوله فی هود " بسم الله مجریها ومرسیها " لا غیر ذلك لكثرة الاستعمال فأما قوله " باسم ربك الذی " و " باسم ربك العظیم " وشبهه فالالف فیه مثبتة فی الرسم بلا خلاف. --المقنع، ص 29—

اخبرنی خلف بن محمد بن حمدان بن خاقان المقرئ ان محمد بن عبدالله الاصبهانی المقرئ حدثهم قال حدثنا ابو عبدالله الكسائی عن جعفر بن عبدالله بن الصباح قال قال محمد بن عیسی هذا ما اجتمع علیه كتّاب مصاحف اهل المدینة و الكوفة و البصرة و ما یكتب بالشام و ما یكتب بمدینة السلام لم یختلف فی كتابه فی شئ من مصاحفهم اخبرنی بهذا الباب نصیر بن یوسف قرأَتُ علیه كتبوا «بسم الله الرحمن الرحیم» بغیر الف و كتبوا «ملك یوم الدین» (1ـ4) بغیر الف قال ابو عمرو و ذلك كتبوا «ملك الملك» (3ـ26). --المقنع، ص 83--

كذلك أجمعوا على إسقاط ألف الوصل خطا ولفظا من خمسة مواضع، أولها من كلمة: بسم الله حیث ما وقعت، إلا أن یأتی بعد [كلمة: بسم] لفظة غیر: الله فإن الألف فیها ثابتة نحو قوله تعالى: فسبّح باسم ربّك --مختصر التبیین، ج 2، ص 23و24--

حذفت همزة الوصل خطا كما حذف لفظا تخفیفا لكثرة الاستعمال بالاجماع حیثما وقعت البسملة و الحق بها بسم الله مجریها فی هود و انه بسم الله الرّحمن الرّحیم فی النّمل و ان لم تكتب فی القرآن الامرة لشبههابها صورة فلا یرد علیه قوله باسم ربك لعدم كثرة الاستعمال وفوت المشابهة قال ابن الحاجب فی الشافیة و نقصوا من بسم الله الرّحمن الرّحیم الالف لكثرته بخلاف باسم الله او باسم الرّحمن و باسم ربك و نحوه فانها لا تنقص الالف منه لقلة الاستعمال اقول و یرد علیه قوله تعالی بسم الله مجریها و الجواب انه اتباع --نثر المرجان، ج 1، ص 93--

«وَحَذْفُ بِسْمِ اللهِ عَنْهُمْ وَاضِحْ / فِی هُودَ وَالنَّمْلَ وَفِی الْفَواَتِحْ ذكر فی هذین البیتین الموضع السابع من مواضع حذف همزة الوصل من الرسم، فأخبر بحذف مزة الوصل الواقعة بین الباء والسین من «بسم الله» فی سورة «هود» (بسم الله مجریها ومرسیها) [هود: 41] وفی سورة «النمل» (وانه بسم الله الرحمان الرحیم ان لا تعلوا علی) [نمل: 31] وفی (بسم الله الرحمان الرحیم) الواقع فی فواتح السور ...» --دلیل الحیران، ص61--