کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سورة و الطور
This is where your will put whatever you like...
بالفتح و قال صاحب الاحتجاج رواه زيد عن يعقوب بالفتح يعني في اعقاب النجوم و ٰاثارها اذا غربت انتهي و قال البخاري في جامعه و ادبار النجوم و ادبار السجود كان عاصم بفتح التي في قٓ و يكسر التي في الطور و يكسران جميعا و ينصبان اي يفتحان و قال صاحب فتح الباري و قرأ الجمهور بالفتح في الطور و قرأها بالكسر عاصم علي ما نقل المصنف و نقلها غيره في الشواذ انتهي اقول هذا هو الموافق لما عليه ائمة القراء و انما بني الجزري الاتفاق علي الكسر هنا علي شذوذ الفتح و المراد بالاتفاق في قوله اتفاق الائمة من القراء و الله اعلم بالصواب ثم هو باثبات الالف بعد الباء الموحدة علي الاكثر و حذفها الجزري منصوب علي الظرف مضاف النُّجُوْمِ باثبات همزة الوصل و بضم النون و الجيم جمع النجم ٰاية بالاتفاق
سُوْرَة وَ النَجْم

اِثْنتانِ وَ سِتون ٰاية عند الكوفيين و احدي و ستون عند غيرهم و اختلف في التفصيل ايضا و ستقف عليها في مواقعها بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ )النجم/1): وَ النَّجْمِ باثبات همزة الوصل و بفتح النون و سكون الجيم مخفوض بواو القسم قيل كان القرءان ينزل نجوما فا قسم الله بالنجم منه و قيل المراد بالنجم الثريا اذا سقطت مع الفجر اِذَا بالالف اولا و ٰاخرا هَوٰي ماض معلوم و بفتح الواو و رسم الالف بعدها ياء تغليبا للاصل و مراد الامالة ٰاية بالاتفاق )النجم/2): مَا ضَلَّ بفتح الضاد المعجمة و اللام المشددة ماض معلوم صَاحِبُكُمْ اسم فاعل و باثبات الالف بعد الصاد المهملة علي ضابط
الداني و حذفها الجزري مرفوع علي فاعل ضل و بوصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما وَ مَا غَوَٰي بفتح الغين المعجمة و الواو ماض معلوم و برسم الالف في الٰٓاخر ياء تغليبا للاصل و مراد الامالة ٰاية بالاتفاق اي ما تكلم بالباطل )النجم/3): وَ مَا يَنْطِقُ بالياء التحتانية مفتوحة و كسر الطاء المهملة علي التذكير و البناء للفاعل مرفوع عَنِ الْهَوٰي باثبات همزة الوصل و بفتح الهاء و الواو و برسم الالف المقصورة في الٰاخر ياء علي مراد الامالة ٰاية بالاتفاق )النجم/4): اِنْ بكسر الهمزة و سكون النون نافية هُوَ رسم مقطوعا عن ان لانه ضمير مرفوع منفصل اِلَّا حرف استثناء وَحْيٌ بفتح الواو و سكون الحاء المهملة مرفوع لا نقطاع النفي بالامنون يُوْحٰي بالياء التحتانية مضمومة و فتح الحاء المهملة علي التذكير و البناء للمفعول و برسم الالف في الٰاخر ياء لوقوعها رابعة علي مراد الامالة ٰاية بالاتفاق )النجم/5): عَلَّمَهُ بفتح اللام مشددة ماض معلوم من باب التفعيل و بوصل الضمير شَدِيْدُ فعيل من الشدة مرفوع علي فاعل علمه مضاف الْقُوٰي باثبات همزة الوصل و بضم القاف و فتح الواو جمع القوة و برسم الالف في الاخر ياء مع انه ثلاثي واوي لان اصله قو و علي فعل بضم الاول و فتح الثاني قال الداني و اتفقت المصاحف علي رسم ما كان من الاسماء و الافعال من ذوات الواو علي ثلثة احرف بالالف لامتناع الامالة فيه الا احد عشر حرفا فانها رسمت بالياء و ذكر في التفصيل و في النجم شديد القوي ثم قال و ذلك
از 4665