کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة المَسَدْ
This is where your will put whatever you like...
باثبات همزة الوصل و بفتح الحاء و الطاء المهملتین و قرئ حمالة للحطب بتنوین حمالة مرفوعة و منصوبة و للحطب بلام الجر و بحذف همزة الوصل کذا فی الکشاف و لا یساعده الرسم ٰایة )المسد/5): فِیْ جِیْدِ هَا بکسر الجیم و سکون الیاء التحتانیة العنق حَبْلٌ بفتح الحاء المهملة و سکون الباء الموحدة مرفوع علی المبتدأ مِّنْ جارة مَّسَدٍ بفتح المیم و السین المهملة ٰاخره دال مهملة ای الذی فتل من الجبال فتلا شدیدا من لیف کان او جلد او غیرهما ٰایة
سُوْرة الاخلَاصِ

و تسمی سورة الاساس و سورة الصّمد اَربَع ایَاتٍ عند غیر المکی و الشامی و عند هما خمس و ستعرف بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )الاخلاص/1):قُلْ بضم القاف و سکون اللام امر هُوَ رسم مقطوعا عن قل لانه ضمیر منفصل مرفوع اللهُ باثبات همزة الوصل مرفوع علی المبتدأ اَحَدٌ بفتح الهمزة و الحاء المهملة مرفوع منون علی الخبر ٰایة بالاتفاق و قرأ عبدالله و ابی رضی الله عنهما هو الله احد بغیر قل و فی قراءة النبّی صلی الله علیه و سلم الله احد بدون قل هو و قرأ الاعمش الواحد موضع احد و قرئ احد بلا تنوین اسقطت التنوین لملاقات لام التعریف فیما بعد کذا فی الکشاف و الرسم لا یساعد شیئا من هذه الوجوه الا الاخیر )الاخلاص/2): اَللهُ باثبات همزة الوصل مرفوع علی المبتدأ الصَّمَدُ باثبات همزة الوصل و بفتح الصاد المهملة و المیم و هو السید الذی یصمد ای یلجاء الیه فی الحاجات مرفوع علی الخبر ٰایة بالاتفاق )الاخلاص/3): لَمْ جازمة یَلِدْ بالیاء التحتانیة مفتوحة و کسر اللام علی التذکیر و البناء للفاعل مجزوم بلم ٰایة عند المکی و الشامی وَ لَمْ یُوْلَدْ لم جازمة و الفعل بالیاء
التحتانية و فتح اللام علی التذکیر و البناء للمفعول مجزوم بلم ایة بالاتفاق )الاخلاص/4): وَ لَمْ یَکُنْ لم جازمة و الفعل بالیاء التحتانیة مفتوحة و ضم الکاف من الافعال الناقصة و باثبات النون مجزومة لَّهُ بوصل لام الجر مفتوحة کُفُوًا بضم الکاف قرأه یعقوب و حمزة و خلف بسکون الفاء و قرأ الباقون بضمها و برسم الهمزة بعد الفاء واوا و ابدل حفص الهمزة واوا و الرسم واحد و قرئ بکسر الکاف و سکون الفاء و الوجوه لغات بمعنی المثل و یجوز لهمزة فی الوقف وجهان ابدال الهمزة واوا مع اسکان الفاء و الثانی النقل ثم هو منصوب علی خبر لم یکن و بالالف في ا لٰاخر عوض التنوين اَحَدٌ كما تقدم مرفوع علي اسم لم يكن ٰایة بالاتفاق
سُوْرَة الفَلَق

و تسمی المعوذة خَمْسُ ایٰاتٍ بالاتفاق اجمالاو تفصیلا بِِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )الفلق/1):قُلْ امر کما مر اَعُوْذُ بفتح الهمزة و ضم العین المهملة ٰاخره ذال معجمة علی المتکلم المفرد و البناء للفاعل مرفوع بِرَبِّ بوصل الباء الجارة و بتشدید الیاء مضاف الْفَلَقِ باثبات همزة الوصل و بفتح الفاء و اللام ٰاخره قاف مصدر بمعنی مفعول و المراد به الصّبح و قیل الخلق و قیل واد فی جهنم و قیل سجن فیها و قیل شجرة فیها و قیل جهنم نفسه ٰایة )الفلق/2): مِنْ جارة شَرِّ بفتح الشین المعجمة و تشدید الراء مضاف مَا خَلَقَ ماض معلوم و بفتح اللام مخففة ٰایة )الفلق/3): وَ مِنْ شَرِّ کما تقدما غَاسِقٍ اسم فاعل و اثبات الالف بین الغین المعجمة و السین المهملة وفاقا ٰاخره قاف کما ضبطه الدانی ای اللیل عظیم الظلام اِذَا بالالف اولا و ٰاخرا وَقَبَ ماض معلوم و بفتح الواو و القاف
از 4665