کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة النصر
This is where your will put whatever you like...
منصوب علی الحال من فاعل یدخلون و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین ٰایة )النصر/3):فَسَبِّحْ بوصل الفاء و بفتح السین المهملة و کسر الباء الموحدة مشددة و سکون الحاء المهملة امر من باب التفعیل بِحَمْدِ بوصل الباء الجارة مضاف رَبِّکَ بتشدید الباء و وصل الضمیر وَاسْتَغْفِرْهُ باثبات همزة الوصل و بفتح التاء الفوقانیة و کسر الفاء بینهما غین معجمة ساکنة و سکون الراء امر من باب الاستفعال اِنَّهُ بکسر الهمزة و تشدید النون و وصل الضمیر کَانَ باثبات الالف بعد الکاف بالاتفاق تَوَّابًا بفتح التاء الفوقانیة و الواو المشددة علی زنة فعال للمبالغة و باثبات الالف بعد الواو بالاتفاق کما صبطه الدانی منصوب علی خبر کان و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین اٰیة
سُوْرَة المَسَدْ

و تسمی سورة تبت خَمْسُ ٰایَاتٍ بالاتفاق اجمالا و تفصیلا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )المسد/1):تَبَّتْ ماض معلوم و بالتاء الفوقانیة و الباءالموحدة المشددة مفتوحة و بتطویل تاء التانیث ساکنة ای خسرت یَدَاَ تثنیة الید اصله یدان حذفت النون للاضافة و لم تحذف الالف رسما للتطرف بالاتفاق کما نص علیه و غیره و الالف علامة الرفع علی انه فاعل تبت مضاف اَبِیْ باثبات الیاء علامة الجر لَهَبٍ بفتح اللام قرأه ابن کثیر بسکون الهاء و فتحها الباقون و هما لغتان بمعنی کنی به عبدالعزی بن عبدالمطلب لجماله او لماله او لماءله و قرئ یدا ابولهب بالواو لئلا یغیر منه شئ فیشکل علی السامع کذا فی الکشاف و لا یساعده الرسم وَ تَبَّ ماض کالسابق الا انه بدون تاء التانیث اخبار بعد
اخبار ٰایة وَ قرأ ابن مسعود رضی الله عنه و قد تب بزیادة قد کذا فی الکشاف و لا یساعده الرسم )المسد/2): مَآ اَغْنٰی بفتح الهمزة و النون بینهما غین معجمة ساکنة ماض معلوم من باب الافعال و برسم الالف فی الاخر یاء لوقوعها رابعة علی مراد الامالة عَنْهُ بوصل الضمیر مَالُهُ باثبات الالف بعد المیم مرفوع علی فاعل ما اغنی و وصل الضمیر و َمَا کَسَبَ ماض معلوم و بفتح السین المهملة ٰایة )المسد/3):سَیَصْلٰی بوصل السین حرف التسویف و بالیاء التحتانیة مفتوحة فی المشهورة و بفتح اللام مخففة فی المشهورة علی التذکیر و البناء للفاعل و برسم الالف فی الٰاخر یاء لوقوعها رابعة علی مراد الامالة و قرئ بضم الیاء مخفف اللام و مشددها علی البناء للمفعول کذا فی الکشاف و الرسم واحد و لا یخفی انه علی تشدید اللام من باب التفعیل ای یحترق و یدخل نَارًا باثبات الالف بعد النون بالاتفاق منصوب علی مفعول یصلی و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین ذَاتَ باثبات الالف بعد الذال و بتطویل التاء کما نص علیه الجزری و غیره منصوب مضاف لَهَبٍ کما تقدم ٰایة )المسد/4): وَ امْرَاَتُهُ باثبات همزة الوصل و برسم الهمزة المفتوحة بعد الراء المفتوحة الفا و بوصل الضمیر مرفوع عطفا علی المستکن فی سیصلی او علی الابتداء و قرئ مریته بالتصغیر کذا فی الکشاف یعنی بضم المیم و فتح الراء و الیاء التحتانیة المشددة علی تصغیر المرءة حَمَّالَةَ بفتح الحاء المهملة و المیم المشددة علی فعالة للمبالغة قرأه عاصم بالنصب علی الذم و قرأ الباقون بالرفع علی خبر امراته او خبر هی واتفقوا فی المشهورة علی الاضافة الی الْحَطَبِ و هو
از 4665