کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة قرَیش
This is where your will put whatever you like...
الشین المعجمة و فتح التاء الفوقانیة مخففة و باثبات الالف بعد التاء بالاتفاق و بحذف صورة الهمزة المکسورة المتطرفة بعد الالف و بوضع مجعودة موقعها وَالصَّیْفِ باثبات همزة الوصل و بفتح الصاد المهملة و سکون الیاء التحتانیة ٰاخره فاء مخفوض عطفا علی الشتاء ٰایة بالاتفاق )قریش/3): فَلْیَعْبُدُوْا بوصل الفاء وَ بسکون لام الامر لدخول الفاء و بالیاء التحتانیة مفتوحة و ضم الباء الموحدة امر علی الغیب و البناء للفاعل و بحذف نون الرفع للجزم و بزیادة الالف بعد الواو رَبَّ بتشدید الباء منصوب علی مفعول فلیعبدوا مضاف هٰذَا بحذف الالف من حرف التنبیه و بوصل الهاء بالذال و بالالف بعد الذال الْبَیْتِ باثبات همزة الوصل و بتطویل التاء لانها اصلیة لام الکلمة مخفوض علی بدل هذا ٰایة بالاتفاق )قریش/4): الَّذِیْ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة اَطْعَمَهُمْ بفتح الهمزة و العین المهملة بینهما طاء مهملة ساکنة ماض معلوم من باب الافعال و بوصل الضمیر و اختلف فی میمه سکونا و ضما و ادغاما فی میم مِّنْ الجارة و بدون السکون علی المدغم و بالتشدید علی المدغم فیه جُوْعٍ بضم الجیم و سکون الواو ٰایة عند اهل الحجاز فقط وَ ءَامَنَهُمْ بالف واحدة قبلها مجعودة مشبعة فی الابتداء و بفتح المیم ماض معلوم من باب الافعال وَ بوصل الضمیر و اختلف فی میمه سکونا و ضما و ادغاما فی میم مِّنْ الجارة و بدون السکون علی المدغم و بالتشدید علی المدغم فیه خَوْفٍ بفتح الخاء المعجمة و سکون الواو ٰایة بالاتفاق
سُوْرَة الماعوْن

و تسمی سورة الدین ایضا
سَبْع ایَاتٍ عند اهل العراق و ست اهل الحجاز و الشام و اختلف فی التفصیل ایضا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )الماعون/1):اَرَأَیْتَ بهمزة الاستفهام و برسمها الفا للابتداء ماض معلوم و فی رسم صورة الهمزة المفتوحة بعد الراء خلاف قال الدانی و فی ارایت فی بعض المصاحف ارءیت بغیر الف و فی بعضها ارایت بالالف انتهی و تابعه الشاطبی و لا یذهب علیک ان هذا الخلاف لیس مختصا علی الاصح بهٰذه السورة کما یوهمه اول کلام الدانی و کذا فهمه بعض شارحی الرائیة حیث قال فی ارایت الذی یکذب فی بعض المصاحف باثبات الالف و فی بعضها بالحذف و فیما سواها فی جمیع القرءان بالحذف لان الجزری صرح الخلاف فی الحذف و الاثبات فی جمیع القرءان فالحذف اما علی الاختصار او علی قراءة الحذف قال و ذکر بعضهم الحذف فی سورة الدین فقط و ذکر بعضهم فیه و فی ارایتم فقط و الصحیح اجراء الخلاف فی الجمیع و لذا رسم الجزری الالف بالصفرة اشارة الی الاختلاف ثم هو بتطویل تاء المخاطب و هی القراءة المشهورة و قرأ ابن مسعود رضی الله عنه ارأیتک بزیادة کاف الخطاب کقوله ارایتک هذا الذی کرمت علی کذا فی الکشاف و لا یساعده الرسم الَّذِیْ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة یُکَذِّبُ بالیاء التحتانیة مضمومة و فتح الکاف و کسر الذال المعجمة مشددة علی التذکیر و البناء للفاعل من باب التفعیل مرفوع و باظهار الباء عند الجمهور وَ ادغمها ابوعمرو فی باء بِالدِّیْنِ و هو باثبات همزة الوصل متصلة بالباء الجارة و بکسر
از 4665