کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة القارِعَة
This is where your will put whatever you like...
المعجمة و الفاء المفتوحة المشددة و بتطویل تاء التانیث ساکنة مَوَازِیْنُهُ کما تقدم ٰایة عند المدنیین و المکی و الکوفیین )القارعة/9): فَاُمُّهُ بوصل الفاء و بضم الهمزة و تشدید المیم و بالرفع علی المبتدأ و بوصل الضمیر و المراد مأواه هَاوِیَةٌ باثبات الالف بعد الهاء بالاتفاق و برسم التاء فی الٰاخر هاء مع النقط مرفوع علی الخبر یعنی النار بسقط فیها ٰایة بالاتفاق )القارعة/10): وَ مَآ اَدْرٰـکَ کما تقدم مَاهِیَة هی ضمیر الغائبة و بهاء السکت الساکنة فی الٰاخر قرأه یعقوب و حمزة بغیر هاء فی الوصل و اثبتها الباقون فی الحالین اتباعا للرسم ٰایة )القارعة/11): نَارٌ باثبات الالف بعد النون بالاتفاق مرفوع علی الخبر المحذوف ای هی نار حَامِیَة اسم فاعل و باثبات الالف بعد الحاء المهملة بالاتفاق و برسم التاء فی الٰاخر هاء مع النقط مرفوع علی نعت نار ای نار شدیدة الحرارة ٰایة بالاتفاق
سُوْرَة التکَاثر

ثَمانِی ٰایَاتٍ بالاتفاق اجمالا و تفصیلا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )التکاثر/1): اَلْهٰـکُمُ بفتح الهمزة و الهاء بینهما لام ساکنة ماض معلوم من باب الافعال و برسم الالف بعد الهاء یاء لوقوعها رابعة علی مراد الامالة و بوصل الضمیر و بدون همزة الاستفهام فی الابتداء فی المشهورة و قرأ ابن عباس رضی الله عنهما ءالهـکم بهمزة الاستفهام کذا فی الکشاف و الرسم صالح له لانه لا صورة للهمزة لوقوع همزة الهی بعدها ثم هو بضم المیم للوصل التَّکَاثُرُ باثبات همزة الوصل مصدر علی زنة التفاعل و باثبات الالف بعد الکاف فی الاکثر و حذفها الجزری و بالثاء المثلثة بعد الالف بعدها راء ای التفاخر بالاولاد و الاموال مَرفوع علی فاعل الهـکم ٰایة)التکاثر/2): حَتّٰی
بالیاء فی الاکثر الراجح ذُرْتُمُ بزای مضمومة و راء ساکنة ماض معلوم مثل قلتم الْمَقٰبِرَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد القاف لانه جمع یوازن مفاعل و کذلک رسمه الجزری فی مصحفه و اثبتها غیره منصوب علی مفعول زرتم ٰایة )التکاثر/3):کَلَّا بفتح الکاف و اللام المشددة بعدها الف حرف ردع سَوْفَ حرف تسویف و بالبناء علی الفتح رسم مقطوعا عن الفعل بالاتفاق تَعْلَمُوْنَ بالتاء الفوقانیة مفتوحة و فتح اللام علی الخطاب و البناء للفاعل من العلم ٰایة)التکاثر/4): ثُمَّ بضم المثلثة و فتح المیم المشددة عاطفة کَلَّا کما تقدم کرر للتاکید سَوْفَ تَعْلَمُوْنَ کلاهما کما تقدما ٰایة)التکاثر/5): کَلَّا کما تقدم لَوْ حرف شرط تَعْلَمُوْنَ کما تقدم عِلْمَ بکسر العین المهملة و سکون اللام منصوب علی المصدر مضاف الْیَقِیْنِ باثبات همزة الوصل ٰایة)التکاثر/6): لَتَرَوُنَّ بوصل لام الابتداء مفتوحة و بالتاء الفوقانیة مفتوحة و فتح الراء علی الخطاب و البناء للفاعل عند الجمهور سوی ابن عامر و الکسائی فانهما قرء بضم التاء علی البناء للمفعول و اتفقوا علی ضم الواو لانه جمع و النون بعدها نون التاکید الثقیلة و قرئ بالهمزة موضع الواو قال الزمخشری و هی مستکرهة قال قال قلت لم استکرهت و الواو المضمومة قبلها همزة قیاس مطرد قلت ذاک فی الواو التی ضمتها لازمة و هذه عارضة لالتقاء الساکنین الْجَحِیْمَ باثبات همزة الوصل منصوب علی مفعول لترون ٰایة)التکاثر/7): ثُمَّ کما تقدم لَتَرَوُنُّهَا کما تقدم الا انه بوصل الضمیر فی الٰاخر و بالبناء للفاعل بالاتفاق فی المشهورة و وجهه الجزری فی النشر بقوله لان المعنی فیه انهم یُرونها ای یرٰـهم
از 4665