کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرة التِّین
This is where your will put whatever you like...
و قرأ عبدالله رضی الله عنه السٰفلین معرفا باللام کذا فی الکشاف و لا یساعده الرسم ٰایة )التین/6): اِلَّا حرف استثناء الَّذِیْنَ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة و کسر الذال ءَامَنُوْا بالف واحدة قبلها مجعودة مشبعة و بفتح المیم ماض معلوم من باب الافعال و بزیادة الالف بعد واو الجمع وَ عَمِلُوا ماض معلوم و بکسر المیم من العمل و بزیادة الالف بعد واو الجمع الصّٰلِحٰتِ باثبات همزة الوصل و بحذف الالفین بعد الصاد علی الاکثر و بعد الحاء بالاتفاق کما نص علیه الدانی وَ بتطویل التاء مکسورة فی النصب لانه جمع مؤنث سالم منصوب علی مفعول عملوا فَلَهُمْ بوصل الفاء و بلام الجر مفتوحة و اختلف فی المیم سکونا و ضما اَجْرٌ بفتح الهمزة و سکون الجیم مَرفوع علی المبتدأ غَیْرُ مَرفوع علی نعت اجر مضاف مَمْنُوْنٍ اسم مفعول ای غیر منقوص و لا مقطوع ٰایة )التین/7): فَمَا ما موصولة و بوصل الفاء یُکَذِّبُکَ بالیاء التحتانیة مضمومة و فتح الکاف و کسر الذال المعجمة مشددة علی التذکیر و البناء للفاعل من باب التفعیل مرفوع و بوصل الضمیر بَعْدُ بالبناء علی الضم لتقدیر المضاف الیه ای بعد ما ذکر بِالدِّیْنِ باثبات همزة الوصل متصلة بالباء الجارة و بکسر الدال المهملة ای بالجزاء و البعث ٰایة )التین/8): اَلَیْسَ بهمزة الاستفهام و برسمها الفا للابتداء و لیس من الافعال الناقصة اللهُ باثبات همزة الوصل مرفوع علی اسم لیس بَاَحْکَمِ بوصل الباء الجارة و بفتح الهمزة و الکاف بینهما حاء مهملة ساکنة افعل التفضیل و بکسر المیم لانه صرف للاضافة الْحٰکِمِیْنَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد الحاء جمع اسم الفاعل ٰایة
سُوْرة العَلَق

تِسْعَ عَشرَة ٰایَة عند الکوفیین و البصریین ثمانی عشرة
عند الشامی عشرون و عند المدنیین و المکی و اختلفوا فی التفضیل ایضا کما ستعرف ان شاء الله تعالی بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )العق/1): اِقْرَأْ بکسر الهمزة و اثباتها و فتح الراء و برسم الهمزة الساکنة فی الٰاخر الفا و بوضع مجعودة علیها بغیر لونها للقراءتین امر بِاسْمِ باثبات همزة الوصل بالاتفاق متصلة بالباء الجارة قال الدانی اما قوله باسم ربک الذی خلق و شبهه فالالف فیه مثبتة فی الرسم بلاخلاف مضاف رَبِّکَ بتشدید الباء و وصل الضمیر الَّذِیْ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة خَلَقَ ماض معلوم و بفتح اللام ٰایة بالاتفاق ای له الخلق او الذی خلق کل شئ ثم افرد ما هو اشرف و قال )العق/2): خَلَقَ کما تقدم الْاِنْسَانَ باثبات همزة الوصل و باثبات الالف بعد السین فی الاکثر و حذفها الجزری منصوب علی مفعول خلق مِنْ جارة عَلَقٍ بفتح العین و اللام ٰاخره قاف ای دم جامد ٰایة بالاتفاق )العق/3): اِقْرَأْ امر کما تقدم کرر للتاکید او الاول مطلق و الثانی للتبلیغ و قیل اقرأ فی الصلوة قال البیضاوی و لعله لما قیل له اقرأ باسم ربک فقال ما انا بقارئ فقیل له اقرأ ثانیا وَ رَبُّکَ الواو حالیة وَ ربک کما تقدم الا انه مرفوع علی المبتدأ الْاَکْرَمُ باثبات همزة الوصل و بفتح الهمزة و الراء افعل التفضیل مرفوع علی نعت ربک ٰایة بالاتفاق )العق/4): الَّذِیْ کما تقدم عَلَّمَ بتشدید اللام مفتوحة ماض معلوم من باب التفعیل بِالْقَلَمِ باثبات همزة الوصل متصلة بالباء الجارة و بفتح القاف و اللام ای علم الانسان الخط و الکتابة بالقلم ٰایة بالاتفاق و قرأ ابن الزبیر علم الخط بالقلم بذکر المفعول الثانی کذا فی الکشاف و لا یساعده الرسم )العق/5):عَلَّمَ الْاِنْسَانَ کلاهما
از 4665