کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة الطَّارِق
This is where your will put whatever you like...
علی المتکلم المفرد مرفوع کَیْدًا کما تقدم ای اجازیهم علی مکرهم ٰایة بالاتفاق )الطارق/17): فَمَهِّلِ بوصل الفاء و بفتح المیم و کسر الهاء مشددة امر من باب التفعیل کسرت اللام فی الوصل الْکٰفِرِیْنَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد الکاف جمع اسم الفاعل اَمْهِلْهُمْ بفتح الهمزة و کسر الهاء و سکون اللام امر من باب الافعال و بوصل الضمیر و اختلف فی میمه سکونا و ضما تاکید لمهل لزیادة التسکین و تغییر البنیة من صنعة الاقتدار رُوَیْدًا بضم الراء و فتح الواو و سکون الیاء التحتانیة من اسماء الافعال استعمل منصوبا نعتا لمصدر مقدرا ای امهالا رویدا ای قلیلا وَ بالالف فی الٰاخر عوض التنوین و قالوا لا یستعمل الامصغرا اصله ارواد علی مصدر باب الافعال لانه متعد لا تصغیر رود کما قیل لانه لازم ثم صغر تصغیر التوخیم و هو التصغیر بحذف الزوائد فحذفوا منه الهمزة و الالف الزائدتین لبناء باب الافعال فاوقعوا التصغیر علی اصوله کذا فی التوضیح لابن هشام و شرحه التصریح للازهری ٰایة بالاتفاق
سُوْرَة الاعْلٰی

تِسْعَ عَشرة ٰایة بالاتفاق اجمالا و تفصیلا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ)الاعلی/1):سَبِّحِ بفتح السین المهملة و کسر الباء الموحدة مشددة امر من باب التفعیل ای نزه و کسرت الحاء فی الوصل اسْمَ باثبات همزة الوصل بالاتفاق کما نص علیه الدانی منصوب علی مفعول سبح مضاف رَبِّکَ بتشدید الباء و وصل الضمیر الْاَعْلٰی باثبات همزة الوصل و بفتح الهمزة بعد لام التعریف و فتح اللام بعد العین المهملة افعل التفصیل و برسم الالف فی الٰاخر یاء لوقوعها رابعة علی مراد الامالة ٰایة و قرأ علی رضی الله عنه بدلها سبحان ربی الاعلی
کذا فی الکشاف و لا یساعده الرسم )الاعلی/2): الَّذِیْ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة بالاتفاق خَلَقَ ماض معلوم و بفتح اللام مخففة فَسَوّٰی بوصل الفاء و بفتح السین المهملة و الواو المشددة ماض معلوم من باب التفعیل و برسم الالف فی الٰاخر یاء لوقوعها رابعة علی مراد الامالة ٰایة )الاعلی/3): وَ الَّذِیْ کما تقدم قَدَّرَ قرأه الکسائی بتخفیف الدال المهملة مفتوحة علی الماضی المعلوم من الثلاثی المجرد و قرأ الباقون بتشدید الدال مفتوحة من باب التفعیل و المعنی واحد ای وفق لکل عمله فَهَدٰی بوصل الفا و بفتح الهاء و الدال المهملة مخففة ماض معلوم و برسم الالف فی الٰاخر یاء تغلیبا للاصل و مراد الامالة ایة )الاعلی/4): وَ الَّذِیْ کما تقدم اَخْرَجَ بفتح الهمزة و الراء ماض معلوم من باب الافعال الْمَرْعٰی باثبات همزة الوصل و بفتح المیم و العین المهملة بینهما راء ساکنة و برسم الالف فی الٰاخر یاء لوقوعها رابعة علی مراد الامالة و هو الرعی یعنی الکلأ ٰایة )الاعلی/5): فَجَعَلَهُ بوصل الفاء و بفتح العین ماض معلوم و بوصل الضمیر غُثَآءً بضم الغین المعجمة و فتح الثاء المثلثة مخففة و باثبات الالف الممدودة بعد الثاء و بحذف صورة الهمزة المفتوحة المتطرفة بعد الالف و بوضع مجعودة موقعها منصوب علی ثانی مفعولی جعل وَ بدون الالف عوض التنوین لورود النصب علی الهمزة الواقعة بعد الالف کما نص علیه الدانی ای یابسا اَحْوٰی بفتح الهمزة و الواو بینهما هاء مهملة ساکنة افعل التفضیل و برسم الالف فی الٰاخر یاء لوقوعها رابعة علی مراد الامالة نعت لغثاء ای یابسا اسود او حال من المرعی ای اخرجه اعوی من شدة الخضرة ٰایة )الاعلی/6): سَنُقْرِءُکَ بوصل
از 4665