کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة الْاِنْفِطَار
This is where your will put whatever you like...
اشارة الی الخلاف جمع اسم الفاعل و برسم الهمزة المکسورة بعد الالف یاء بلا نقط و بوضع مجعودة علیها ٰایة )الانفطار/17): وَ مَآ اَدْرٰـکَ بفتح الهمزة و الراء بینهما دال مهملة ساکنة ماض معلوم من باب الافعال و برسم الالف الراء یاء لوقوعها رابعة علی مراد الامالة و بوصل الضمیر مَا یَوْمُ بالرفع علی خبر ما مضاف الدِّیْنِ کما تقدم ٰایة )الانفطار/18): ثُمَّ بضم المثلثة و فتح المیم مشددة عاطفة و َمَآ اَدْرٰـکَ مَا یَوْمِ الدِّیْنِ الکل کما تقدم ٰایة )الانفطار/19): یَوْمَ قرأه اهل المدینة و ابن عامر و الکوفیون بفتح المیم اما علی انه منصوب باضمار یدانون لان الدین یدل علیه و اما باضمارا ذکر او مبنی علی الفتح لاضافته الی غیر المتمکن و قرأ الباقون بالرفع علی البدل من یوم الدین او علی الخبر من المحذوف ای هو یوم لَا تَمْلِکُ بالتاء الفوقانیة مفتوحة و کسر اللام علی التانیث و البناء للفاعل مرفوع نَفْسٌ کما تقدم اوائل السورة مرفوع علی فاعل لا تملک لِّنَفْسٍ بوصل لام الجر مکسورة شَیْاً بالیاء الساکنة بالاتفاق منصوب علی مفعول لا تملک و بحذف صورة الهمزة المتطرفة بعد الیاء و بوضع مجعودة موقعها وَ بالالف بعدها عوض التنوین و جازان تکون الالف هی صورة الهمزة و الالف عوض التنوین محذوفة کراهة اجتماع مثلین وَالْاَمْرُ باثبات همزة الوصل مرفوع علی الابتداء یَوْمَئِذٍ بفتح المیم و برسم الهمزة المکسورة بعدها یاء بلا نقط و بوضع مجعودة علیها وَ بکسر الذال منونة بتنوین العوض لّلهِ بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر ٰایة
سُوْرَة التَطفِیْف

وتسمی سورة المطففین ایضا ست وَ ثلاثون ٰایة بالاتفاق اجمالا و تفصیلا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )المطففین/1): وَیْلٌ ای شدة عذاب فی
الٰاخرة و قیل هو واد فی جهنم مرفوع علی الابتداء لِّلْمُطَفِّفِیْنَ بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر و بفتح الطاء المهملة و تشدید الفاء الاولی مکسورة و تخفیف الفاء الثانیة مکسورة جمع اسم الفاعل من باب التفعیل ٰایة )المطففین/2): الَّذِیْنَ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة و بکسر الذال اِذَا بالالف اولا و ٰاخرا اکْتَالُوْا باثبات همزة الوصل و باثبات الالف بعد التاء الفوقانیة علی الاکثر و حذفها الجزری ماض معلوم من باب الافتعال و بزیادة الالف بعد واو الجمع عَلَی بالیاء النَّاسِ باثبات همزة الوصل و باثبات الالف بعد النون بالاتفاق یَسْتَوْفُوْنَ بالیاء التحتانیة مفتوحة و فتح التاء الفوقانیة بینهما سین مهملة ساکنة و سکون الواو و ضم الفاء علی الغیب و البناء للفاعل من باب الاستفعال ای اذا اخذوا زاد و فی الکیل و الوزن ٰایة )المطففین/3): وَ اِذَا کما تقدم کَالُوْهُمْ ماض معلوم و باثبات الالف بعد الکاف بلا خلاف و بدون زیادة الالف بعد واو الجمع بالاتفاق کما سیجئ بعد اَو حرف تردید و بادغام الواو فی واو وَّ زَنُوْهُمْ و بدون السکون علی المدغم و بالتشدید علی المدغم فیه و هو بفتح الواو و الزای و ضم النون ماض معلوم و بدون زیادة الالف بعد واو الجمع بالاتفاق کما نص علیه الدانی حیث قال و کتبوا کالوهم او وزنوهم موصولین من غیر الف بعد الواو قاله لنا الخاقانی عن احمد عن علی عن ابی عبید انتهی و ذلک لان ضمیرهم فیهما منصوب و اصلهما کالوا لهم او وزنوا لهم فحذف الجاروا وصل الفعل بهم او کالوا مکیلهم او وزنوا موزونهم فحذف المضاف و اقیم المضاف الیه مقامه فصار کل منها مع الضمیر کلمة واحدة لان الضمیر المتصل مع
از 4665