کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة النَّبَأ
This is where your will put whatever you like...
و عزاه صاحب الخلاصة الی المضبوط ایضا منصوب علی خبر کنت و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین ٰایة بالاتفاق
سُوْرة وَ النَازِعات

و تسمی الساهرة ایضا اَربُعون وَست ٰایاتٍ عند الکوفیین و خمس عند الباقین وَ اختلف فی التفضیل ایضا کما ستعرفه فیما بعد ان شاء الله تعالٰی بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )النازعات/1): وَ النَّٰزِعٰتِ باثبات همزة الوصل و بحذف الالفین بعد النون و العین المهملة علی الاکثر کما نص علیه الدانی و بتطویل التاء لانه جمع مؤنث سالم ای الملائکة التی تنزع ارواح الکفار مخفوض بواو القسم غَرْقًا بفتح الغین المعجمة و سکون الراء منصوب علی المصدر لانه بمعنی النزع بشدة و بالالف بعد القاف عوض التنوین ٰایة بالاتفاق )النازعات/2): وَ النّٰشِطٰتِ باثبات همزة الوصل و بحذف الالفین بعد النون و الطاء المهملة علی الاکثر کما تقدم و بتطویل التاء لانه جمع مؤنث سالم مخفوض بواو القسم او العطف اي الملائكة التي تقبض روح المؤمن كما ينشط اي يربط العقال نَشْطًا بفتح النون و سکون الشین المعجمة منصوب علی المصدر و بالالف بعد الطاء المهملة عوض التنوین ٰایة بالاتفاق )النازعات/3): وَ السّٰبِحٰتِ باثبات همزة الوصل و بحذف الالفین بعد السین المهملة والحاء المهملة و بتطویل التاء علی الاکثر لانه جمع مؤنث سالم مخفوض بواو القسم او العطف ای الملائکة النازلین جعل نزولهم کالسباحة سَبْحًا بفتح السین المهملة و سکون الباء الموحدة منصوب علی المصدر و بالالف بعد الحاء عوض التنوین ٰایة بالاتفاق )النازعات/4): فَالسّٰبِقٰتِ باثبات همزة الوصل متصلة بالفاء العاطفة وَ بحذف الالفین بعد السین المهملة بعدها
باء موحدة و بعدها القاف و بتطویل التاء لانه جمع مؤنث سالم مخفوض کما تقدم ای الملائکة الذین تسبق الشیاطین بالوحی سَبْقًا بفتح السین المهملة و سکون الباء الموحدة منصوب علی المصدر و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین ٰایة بالاتفاق )النازعات/5): فَالْمُدَبِّرٰتِ باثبات همزة الوصل متصلة بالفاء العاطفة و بضم المیم و فتح الدال المهملة و کسر الباء الموحدة مشددة جمع اسم الفاعل من باب التفعیل و بحذف الالف بعد الراء و بتطویل التاء مخفوضة عطفا علی المخفوض لانه جمع مؤنث سالم ای الملائکة التی تنزل بالحلال و الحرام اَمْرًا بفتح الهمزة و سکون المیم مَنصوب علی المفعول به للمدبرات و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین ٰایة بالاتفاق و جواب القسم محذوف ای لتبعثن لدلالة ما بعدها علیه )النازعات/6): یَوْمَ منصوب ظرف للمحذوف مضاف الی الجملة تَرْجُفُ بالتاء الفوقانیة مفتوحة و ضم الجیم علی التانیث و البناء للفاعل مرفوع ای تضطرب الرَّاجِفَةُ باثبات همزة الوصل و باثبات الالف بعد الراء فی الاکثر و حذفها الجزری وَ بکسر الجیم و فتح الفاء علی اسم الفاعل و برسم التاء فی الٰاخر هاء مع النقط مرفوع علی فاعل ترجف و المراد بها الارض و قیل الزلزلة و قیل النفخة الاولی ٰایة بالاتفاق )النازعات/7): تَتْبَعُهَا بتاءین فوقانیتین الاولی مفتوحة حرف المضارعة و الثانیة فاء الفعل ساکنة و بفتح الباء الموحدة علی التانیث و البناء للفاعل و برفع العین المهملة و وصل الضمیر الرَّادِفَةُ باثبات همزة الوصل و باثبات الالف بعد الراء فی الاکثر و حذفها الجزری و برسم التاء بعد الفاء هاء مع النقط مرفوعة علی فاعل تتبعها ای الساعة و قیل الصحیحة التی یموت
از 4665