کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة الْمَعَارِجِ
This is where your will put whatever you like...
کما تقدم ٰایة بالاتفاق
سُوْرَة نوح

ثمان وَ عِشْرُوْنَ ایة عند الکوفیین و تسع و عشرون عند البصریین و الشامی و ثلثون عند المدنيین و المکی و اختلفوا فی تفصیلها ایضا کما ستقف علیها فی مواضعها ان شاء الله تعالٰی بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )نوح/1): اِنَّا بکسر الهمزة و بنون واحدة مشددة و باثبات الف الضمیر للتطرف اَرْسَلْنَا بفتح الهمزة و سکون الراء و فتح السین و سکون اللام ماض معلوم من باب الافعال و باثبات الف الضمیر للتطرف نُوْحًا منصوب علی مفعول ارسلنا و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین لانه منصرف اِلٰی بالیاء قَوْمِه بوصل الضمیر اَنْ بفتح الهمزة و سکون النون مصدریة او مفسرة لتضمن الارسال معنی القول و قرأ ابن مسعود رضی الله عنه بدون ان علی ارادة القول کذا فی الکشاف و لا یساعده الرسم اَنْذِرْ بفتح الهمزة و کسر الذال المعجمة و سکون الراء امر من باب الافعال قَوْمَکَ منصوب علی مفعول انذر و بوصل الضمیر مِنْ جارة قَبْلِ بفتح القاف و سکون الباء الموحدة مخفوض مضاف الی الجملة اَنْ ناصبة الفعل یَاْتِیَهُمْ بالیاء التحتانیة مفتوحة و برسم الهمزة الساکنة بعدها الفا و بوضع مجعودة علیها بغیر لونها للقراءتین و بکسر التاء الفوقانیة علی التذکیر و البناء للفاعل و بنصب الیاء و وصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما عَذَابٌ باثبات الالف بعد الذال بالاتفاق مرفوع علی فاعل یأتی اَلِیْمٌ فعیل من الالم
بمعنی مؤلم مرفوع علی عذاب ٰایة بالاتفاق )نوح/2): قَالَ باثبات الالف بعد القاف یٰقَوْمِ بحذف الالف من حرف النداء و بوصل الیاء بالقاف و بکسر المیم وَ حذف یاء الاضافة بالاتفاق کما نص علیه الدانی و غیره اِنِّیْ بکسر الهمزة وَ بنون واحدة مشددة و بیاء الاضافة و بدون نون الوقایة قبلها و بسکون الیاء بالاتفاق لَکُمْ بوصل لام الجر مفتوحة و اختلف فی المیم سکونا و ضما نَذِیْرٌ فعیل بمعنی منذر مرفوع علی خبر ان مُّبِیْنٌ اسم فاعل من ابان مرفوع علی نعت نذیر ٰایة بالاتفاق )نوح/3): اَنِ بفتح الهمزة و تخفیف النون مصدریة او مفسرة قرأها اهل المدینة و ابن کثیر و ابن عامر و الکسائی و خلف بضم النون اتباعا لضم باء اعبدوا و قرأ الباقون بالکسر علی الاصل فی تحریک الساکن اعْبُدُوا باثبات همزة الوصل و بضم الباء الموحدة و الدال المهملة امر و بزیادة الالف بعد واو الجمع اللهَ باثبات همزة الوصل منصوب علی مفعول اعبدوا وَاتَّقُوْهُ باثبات همزة الوصل و بفتح التاء الفوقانیة مشددة و ضم القاف امر من باب الافتعال و بدون زیادة الالف بعد واو الجمع لوقوعها حشوا بلحوق ضمیر المفعول وَ اَطِیْعُوْنِ بفتح الهمزة و کسر الطاء المهملة و ضم العین المهملة امر من باب الافعال و بدون زیادة الالف بعد واو الجمع لوقوعها حشوا بلحوق نون الوقایة ثم هو بحذف یاء الاضافة رسما بالاتفاق اجتزاء بکسرة النون قرأه یعقوب بالیاء فی الحالین و قرأ الباقون
از 4665