کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة القلمْ
This is where your will put whatever you like...
و بکسر المیم و بزیادة الالف بعد واو الجمع الذِّکْرَ باثبات همزة الوصل و بکسر الذال المعجمة و سکون الکاف منصوب علی مفعول سمعوا وَ یَقُوْلُوْنَ بالیاء التحتانیة مفتوحة علی الغیب و البناء للفاعل اِنَّه بکسر الهمزة و تشدید النون و وصل الضمیر لَمَجْنُوْنٌ بوصل لام التاکید مفتوحة اسم مفعول من الجنون مَرفوع علی خبر ان ٰایة )القلم/52): وَ مَا هُوَ اِلَّا حرف استثناء ذِکْرٌ کما تقدم الا انه منکر و مرفوع علی بدل هو لِّلْعٰلَمِیْنَ بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر و بحذف الالف بعد العین جمع العالم بفتح اللام
سورة الحَاقة

و تسمی سورة السٰلسلة ایضا اثنتان و خمسون ٰایة عند غیر البصریین و الشامی و عندهم واحدة و خمسون و اختلفوا فی التفصیل ایضا کما ستقف علیها فی مواقعها بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )الحاقة/1): الْحَاقَّة باثبات همزة الوصل و باثبات الالف بعد الحاء المهملة بالاتفاق و بتشدید القاف و برسم التاء فی الٰاخر ها مع النقط بالاتفاق ای القیمة التی یحق فیها ما انکر من البعث و الحساب و الجزاء مرفوع علی المبتدأ ٰایة عند الکوفیین )الحاقة/2): مَا الْحَآقَّة بما الاستفهامیة و الباقی کالسابق مبتدأ و خبر و الجملة خبر للاول و التقدیر ما هی فوضع الظاهر موضع الضمیر التهویل و تعظیم شانها ٰایة بالاتفاق )الحاقة/3): وَ مَا استفهامیة اَدْرٰـکَ بفتح الهمزة و الراء بینهما دال ساکنة ماض معلوم من باب
الافعال ای اَیّ شئ اعلمک و برسم الالف بعد الراء یاء لوقوعها رابعة علی مراد الامالة و بوصل الضمیر مَالْحَاقَّة کما تقدم ٰایة بالاتفاق )الحاقة/4): کَذَّبَتْ بفتح الذال المعجمة مشددة ماض معلوم من باب التفعیل وَ بتطویل تاء التانیث ساکنة اظهرها ابن کثیر و قالون و عاصم و ورش و ادغمها الباقون فی ثاء ثَمُوْدُ و هو بالثاء المثلثة مفتوحة و ضم المیم مرفوع علی فاعل کذبت غیر منون لانه غیر مجری وَ عَادٌ باثبات الالف بعد العین المهملة بالاتفاق لانه ثلاثی کما ضبطه الدانی مرفوع عطفا علی ثمود منصرف بِالْقَارِعَة باثبات همزة الوصل متصلة بالباء الجارة و باثبات الالف بعد القاف علی الاکثر و حذفها الجزری و برسم التاء فی الٰاخر هاء مع النقط بالاتفاق ای القیمة لانها تقرع القلوب باهوالها ٰایة بالاتفاق )الحاقة/5): فَاَمَّا بوصل الفاء و بفتح الهمزة و المیم المشددة اداة شرط ثَمُوْدُ کما تقدم فَاُهْلِکُوْا بوصل الفاء و بضم الهمزة و کسر اللام ماض مجهل من باب الافعال و بزیادة الالف بعد واو الجمع بِالطَّاغِیَة باثبات همزة الوصل متصلة بالباء الجارة و باثبات الالف بعد الطاء المهملة علی الاکثر و حذفها الجزری صفة للمحذوف ای بالواقعة المجاوزة للحد فی الشدة و قیل مصدر کالعافیة ای بطغیانهم قالوا تفوت فیه المطابقة لما بعد ٰایة بالاتفاق )الحاقة/6): وَ اَمَّا کما تقدم الا انه بالواو موضع الفاء عَادٌ کما تقدم فَاُهْلِکُوْا کما تقدم
از 4665