کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة التَغابن
This is where your will put whatever you like...
الدانی للخلاف بل قال بالحذف حیث وقع و الله اعلم بالصواب ثم هو علی القراءتین بجزم الفاء علی الجزاء و بوصل الضمیر لَکُمْ کما تقدم اوائل الورد وَ یَغْفِرْ بالیاء التحتانیة مفتوحة و کسر الفاء علی التذکیر و البناء للفاعل وَ بجزم الراء عطفا علی یضعف وَ اختلف فی اظهار الراء و ادغامها فی لام لَکُمْ و هو کما تقدم وَ اللهُ کما تقدم مرفوع علی المبتدأ شَکُوْرٌ فعول من الشکر حَلِیْمٌ فعیل من الحلم باللام و کلاهما مرفوعان علی الخبر ٰایة )التغابن/18): عٰلِمُ اسم فاعل و بحذف الالف بعد العین بالاتفاق کما نص علیه الشاطبی و السیوطی وفاته الدانی مرفوع علی الخبر مضاف الْغَیْبِ باثبات همزة الوصل وَ الشَّهَادَةِ باثبات همزة الوصل و باثبات الالف بعد الهاء علی الاکثر و حذفها الجزری و برسم التاء فی الٰاخر هاء مع النقط بالاتفاق مخفوض عطفا علی الغیب الْعَزِیْزُ باثبات همزة الوصل فعیل من العزة الْحَکِیْمُ باثبات همزة الوصل فعیل من الحکمة و کلاهما مرفوعان علی الخبر ٰایة
سُوْرَة الطّلاق

و تسمی سورة النساء القصری ایضا اثنِتَا عَشرَة ٰایَة عند الجمهور سوا البصریین فعندهما احدی عشرة ٰایة و اختلف في التفصيل ايضا كما ستقف عليها في مواقعها بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )الطلاق/1): یٰاَیُّهَا کما تقدم اول الورد النَّبِّیُ باثبات همزة الوصل و بتشدید الیاء التحتانیة عند الجمهور الا نافعا فانه قرأ بسکون الیاء بعدها همزة
لکنه یسهل الهمزة من اِذَا فی الوصل کالیاء او یبدلهما واوا مکسورة و الرسم صالح له لانه لا صورة للهمزة بعد الساکن وَ اذا بالالف اولا و ٰاخرا طَلَّقْتُمُ بتشدید اللام مفتوحة و سکون القاف ماض معلوم من باب التفعیل النِّسَآءَ باثبات همزة الوصل و بکسر النون و باثبات الالف بعد السین بالاتفاق وَ بحذف صورة الهمزة المفتوحة المتطرفة بعد الالف و بوضع مجعودة موقعها منصوب علی مفعول طلقتم فَطَلِّقُوْهُنَّ بوصل الفاء و بکسر اللام مشددة و ضم القاف امر من باب التفعیل و بدون زیادة الالف بعد واو الجمع لوقوعها حشوا بلحوق ضمیر المفعول لِعِدَّتِهِنَّ بوصل لام الجر مکسورة و بکسر العین و فتح الدال المشددة المهملتین و بوصل الضمیر و الضمیر بتشدید النون فیها و فیما قبل لجمع الاناث قال الزمخشری و صاحب المدارک و فی قراءة رسول الله صلی الله علیه و سلم فی قبل عدتهن بن یاد فی قِبَل بکسر القاف و فتح الباء و بدون لام الجر انتهی و لایساعدها الرسم وَ اَحْصُوا بفتح الهمزة و ضم الصاد المهملة بینهما حاء مهملة ساکنة امر من باب الافعال و بزیادة الالف بعد واو الجمع ای احفظوا الْعِدَّةَ باثبات همزة الوصل و برسم التاء فی الٰاخر هاء مع النقط منصوبة علی مفعول احصوا و الباقی کما تقدم وَ اتَّقُو اللهَ کلاهما کما تقدما اوائل الورد الا انه بالواو موقع الفاء رَبَّکُمْ بتشدید الباء منصوبة
از 4665