کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة الجُمُعَة
This is where your will put whatever you like...
بالاتفاق قال الدانی و اتفقت المصاحف علی اثبات اللامین معا علی الاصل فی قوله تعالٰی اللهو و نص علیه السخاوی فی شرح العقيلة و السیوطی فی الاتقان و بفتح اللام و سکون الهاء و باظهار الواو عند الجمهور و ادغمها ابوعمرو فی واو وَ مِنَ جارة فتحت النون فی الوصل التِّجَارَةِ کما تقدم الا انه معرف باللام و باثبات همزة الوصل وَ اللهُ کما تقدم الا انه مرفوع علی المبتدأ خَیْرُ کما تقدم الا انه مضاف الرّٰزِقِیْنَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد الراء جمع اسم الفاعل ٰایة
سورة المنَافقون

احدی عشرة ٰایة بالاتفاق اجمالا و تفصیلا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )المنافقون/1): اِذَا بالالف اولا و ٰاخرا جَآءَکَ ماض معلوم و باثبات الالف بعد الجیم بالاتفاق و بحذف صورة الهمزة المفتوحة بعد الالف و بوضع مجعودة موقعها و لم یذکر احد زیادة الیاء فیه بین الجیم و الالف فی المصحف المکی والـله اعلم بالصواب الْمُنٰفِقُوْنَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بین النون و الفاء جمع اسم الفاعل من باب المفاعلة قَالُوْا باثبات الالف بعد القاف بالاتفاق و بزیادة الالف بعد واو الجمع نَشْهَدُ بالنون مفتوحة و فتح الهاء علی المتکلم معه غیره و البناء للفاعل مرفوع اِنَّکَ بکسر الهمزة بلجئ اللام فی الخبر وَ بتشدید النون و وصل الضمیر لَرَسُوْلُ بوصل لام التاکید مفتوحة مرفوع علی خبر ان مضاف اللهِ باثبات همزة الوصل وَ اللهُ کما تقدم الا انه مرفوع علی المبتدأ یَعْلَمُ بالیاء التحتانیة مفتوحة و فتح اللام علی التذکیر و البناء
للفاعل مرفوع اِنَّکَ لَرَسُوْلُهُ کلاهما کما تقدما الا انه باضافة الرسول الی الضمیر و بوصل الضمیر وَ اللهُ مرفوع کما تقدم یَشْهَدُ کما تقدم الا انه بالیاء التحتانیة علی الغیب اِنَّ بکسر الهمزة و تشدید النون الْمُنٰفِقِیْنَ کما تقدم الا انه بالیاء علامة النصب علی اسم ان لَکٰذِبُوْنَ بوصل لام التاکید وَ بحذف الالف بعد الکاف جمع اسم الفاعل ٰایة )المنافقون/2): اِتَّخَذُوْا باثبات همزة الوصل و بکسرها فی الابتداء و بفتح التاء الفوقانیة المشددة و الخاء المعجمة و ضم الذال المعجمة ماض من باب الافتعال و بزیادة الالف بعد واو الجمع اَیْمَانَهُمْ بفتح الهمزة فی المشهورة علی جمع الیمین بمعنی الخلف و باثبات الالف بعد المیم الاولی علی الاکثر و حذفها الجزری منصوب علی اول مفعولی اتخذوا و بوصل الضمیر و اختلف فی میمه سکونا و ضما و قرأ ابولحسن بکسر الهمزة علی المصدر ای ما اظهروه من الایمان بالسنتهم جُنَّةً بضم الجیم و فتح النون مشددة و برسم التاء فی الٰاخر هاء مع النقط ای وفاته منصوب علی ثانی مفعولی اتخذوا فَصَدُّوْا بوصل الفاء و بفتح الصاد المهملة و تشدید الدال المهملة مضمومة ماض معلوم و بزیادة الالف بعد واو الجمع عَنْ سَبِیْلِ مضاف اللهِ کما تقدم مخفوض اِنَّهُمْ بکسر الهمزة و تشدید النون و وصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما سَآءَ ماض من افعال الذم و باثبات الالف بعد السین المهملة بالاتفاق و بحذف صورة الهمزة المفتوحة المتطرفة بعد الالف و بوضع
از 4665