کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة الصَّفِ
This is where your will put whatever you like...
کما تقدما اواسط الورد وَ کَفَرَتْ ماض معلوم و بفتح الفاء و بتطویل تاء التانیث الساکنة و بادغامها فی طاء طَّآئِفَةٌ کما تقدم فَاَیَّدْنَا بوصل الفاء و بفتح الهمزة و الیاء التحتانیة المشددة و سکون الدال المهملة ماض معلوم من باب الافعال و باثبات الف الضمیر للتطرف ای نصرنا الَّذِیْنَ ءَامَنُوْا کلاهما کما تقدما عَلٰی بالیاء عَدُوِّهِمْ بتشدید الواو فعول من العداوة و اختلف فی المیم سکونا و ضما فَاَصْبَحُوْا بوصل الفاء و بفتح الهمزة و الباء الموحدة بینهما صاد مهملة ساکنة ماض من باب الافعال من الافعال الناقصة و بزیادة الالف بعد واو الجمع ظٰهِرِیْنَ بحذف الالف بعد الظاء المعجمة المشالة جمع اسم الفاعل ٰایة
سُوْرَة الجُمُعَة

اَحدیٰ عشرة ٰایَة بالاتفاق اجمالا و تفصیلا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )الجمعة/1): یُسَبِّحُ بالیاء التحتانیة مضمومة و فتح السین المهملة و کسر الباء الموحدة مشددة علی التذکیر و البناء للفاعل من باب التفعیل مرفوع للهِ مَا فِی السَّمٰوٰتِ وَ مَا فِی الْاَرْضِ الکل کما تقدم اول سورة الصف الْمَلِکِ باثبات همزة الوصل و بفتح المیم و کسر اللام علی الصفة المشبهة الْقُدُّوْسِ باثبات همزة الوصل و بضم القاف و الدال المهملة المشددة علی فعول مشددة العین الْعَزِیْزِ باثبات همزة الوصل فعیل من العزة الْحَکِیْمِ باثبات همزة الوصل فعیل من الحکمة و الاسماء الاربعة مخفوضة فی المشهورة عل ینعت لله وَ قرئت بالرفع علی المدح
کانه قیل هو الملک الٰایة کذا فی الکشاف قال و لو قرئت منصوبة لکان وجها کقول العرب الحمد لله اهل الحمد انتهی اٰیة )الجمعة/2): هُوَ الَّذِیْ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة بَعَثَ ماض معلوم و بفتح العین المهملة قبلها باء موحدة و بعدها ثاء مثلثة فِی الْاُمِّیِّیْنَ باثبات همزة الوصل و بضم الهمزة بعد اللام و بتشدید المیم مکسورة و تشدید الیاء ایضا مکسورة و هی یاء النسب و بحذف احدی الیاءین بالاتفاق کراهة اجتماع مثلین کما تقدم من قول الدانی ان المصاحف اتفقت علی حذف احدی الیاءین اذا کانت الثانیة علامة للجمع و الثانیة عندی هی تلک و یجوز ان تکون الاولی و الاول اقیس و ذکر فی الامثلة و الاُمّینَ و قرئ بحذف یاء النسب کذا فی الکشاف و الرسم صالح رَسُوْلاً منصوب علی مفعول بعثنا و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین مِّنْهُمْ جارة و بوصل الضمیر و اختلف فی میمه سکونا و ضما یَتْلُوْا بالیاء التحتانیة مفتوحة و سکون التاء الفوقانیة و ضم اللام علی التذکیر و البناء للفاعل و بزیادة الالف بعد الواو و تشبیها لها بواو الضمیر فی التطرف کما ضبطه الدانی عَلَیْهِمْ بوصل الضمیر و اختلف فی الهاء کسرا و ضما و فی المیم سکونا و ضما ءَایٰتِهِ بالف واحدة قبلها مجعودة مشبعة فی الابتداء و بحذف الالف بعد الیاء التحتانیة و بکسر التاء فی النصب لانه جمع مؤنث سالم مفعول یتلوا و بیاء واحدة بالاتفاق و بوصل الضمیر
از 4665