کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة المُمْتَحِنَة
This is where your will put whatever you like...
بعد السین لانه ماض مفرد الْکُفَّارُ کما تقدم اواسط الورد الا انه مرفوع علی فاعل یئس مِنْ جارة اَصْحٰبِ بفتح الهمزة جمع الصاحب و بحذف الالف بعد الحاء المهملة بالاتفاق کما نص علیه الدانی و غیره مضاف الْقُبُوْرِ باثبات همزة الوصل ایة
سُوْرَة الصَّفِ

و تسمی سورة الحواریین ایضا اَرْبَعَ عَشرَة ٰایة بالاتفاق اجمالا و تفصیلا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )الصف/1): سَبَّحَ بتشدید الباء الموحدة مفتوحة ماض معلوم من باب التفعیل لِلّهِ بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر مَا فِی السَّمٰوٰتِ باثبات همزة الوصل و بحذف الالفین بعد المیم و الواو و بتطویل التاء لانه جمع مؤنث سالم وَ مَا فِی الْاَرْضِ باثبات همزة الوصل وَ هُوَ اختلف فی الهاء ضما و سکونا الْعَزِیْزُ الْحَکِیْمُ کلاهما باثبات همزة الوصل فعیلان الاول من العزة و الثانی من الحکمة مرفوعان علی الخبر ٰایة )الصف/2): یٰایُّهَا الَّذِیْنَ ءَامَنُوْا الکل کما تقدم قبیل السورة لِمَ بوصل لام الجر مکسورة و بحذف الالف بالاتفاق من علماء الرسم لان ما استفهامیة و اما عند علماء العربیة فالاکثر علی الحذف تَقُوْلُوْنَ مَا لَا تَفْعَلُوْنَ کلاهما بالتاء الفوقانیة مفتوحة علی الخطاب و البناء للفاعل ٰایة )الصف/3): کَبُرَ ماض معلوم و بضم الباء الموحدة مَقْتاً بفتح المیم و سکون القاف اشد البغض منصوب علی التمییز و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین عِنْدَ منصوب علی الظرف مضاف اللهِ باثبات همزة الوصل اَنْ ناصبة الفعل تَقُوْلُوْا کما تقدم الا انه
بحذف نون الرفع للنصب وَ بزیادة الالف بعد واو الجمع مَا لَا تَفْعَلُوْنَ کما تقدم ٰایة )الصف/4): اِنَّ بکسر الهمزة و تشدید النون اللهَ کما تقدم الا انه منصوب علی اسم ان یُحِبُّ بالیاء التحتانیة مضمومة و کسر الحاء المهملة و تشدید الباء الموحدة علی التذکیر و البناء للفاعل من باب الافعال مرفوع الَّذِیْنَ کما تقدم یُقَاتِلُوْنَ بالیاء التحتانیة مضمومة و کسر التاء الفوقانیة علی الغیب و البناء للفاعل من باب المفاعلة فی المشهورة و باثبات الالف بعد القاف علی الاکثر وَ حذفها الجزری و قرأ زید بن علی رضی الله عنهما بفتح التاء علی البناء للمفعول من باب المفاعلة و قرئ یقتلون من الثلاثی المجرد کذا فی الکشاف و لا یساعده الرسم الاکثری فِیْ سَبِیْلِه بوصل الضمیر صَفّاً بفتح الصاد المهملة و تشدید الفاء منصوب علی الحال بتقدیر مصطفین و بالالف فی الٰاخر عوض التنوین کَاَنَّهُمْ برسم الهمزة المفتوحة بعد الکاف الفا و بتشدید النون من الحروف المشبهة بالفعل و بوصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما بُنْیَانٌ بضم الباء الموحدة و بالیاء التحتانیة بینهما نون ساکنة جمع البناء و باثبات الالف بعد الیاء التحتانیة کما نص علیه الدانی و هو الاکثر و لکن الجزری حذفها مرفوع علی خبر کانهم مَّرْصُوْصٌ بصادین مهملتین اسم مفعول من الرص بمعنی تلاصق بعض البناء بالبعض و استحکامه و قیل من الرصاص ای مبنی بالرصاص مرفوع علی نعت بنیان و الجملة
از 4665