کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ المجلد السابع / سُوْرَة قٓ
This is where your will put whatever you like...
و البناء للفاعل وَ مَٓا اَنْتَ بتطويل التاء مفتوحة ضمير المخاطب عَلَيْهِمْ بوصل الضمير و اختلف في الهاء كسرا و ضما و في الميم سكونا و ضما بِجَبَّارٍ بوصل الباء الجارة و بفتح الجيم و الباء الموحدة المشددة علي فعال للمبالغة و باثبات الالف بعد الباء الاخيرة بالاتفاق كما نص عليه الداني فَذَكِّرْ بوصل الفاء و بفتح الذال المعجمة و كسر الكاف المشددة و سكون الراء امر من باب التفعيل بِالْقُرْءَانِ باثبات همزة الوصل متصلة بالباء الجارة و بحذف الالف صورة الهمزة المفتوحة بعد الراء و بوضع مجعودة موقعها و باثبات الالف بعد المجعودة بالاتفاق قرأه ابن‌كثير بحذف الهمزة و بنقل فتحها الي الراء و الرسم صالح له مَنْ موصولة يَخَافُ بالياء التحتانية مفتوحة علي التذكير و البناء للفاعل و باثبات الالف بعد الخاء المعجمة بالاتفاق مرفوع وَعِيْدِ بكسر الدال بلا تنوين لحذف ياء الاضافة بالاتفاق كما نص عليه الدني و غيره قرأه ورش بالياء في الوصل ويعقوب في الحالين و قرأ الباقون بحذفها في الحالين اتباعا للرسم مصدر علي زنة فعيل ٰاية
سُوْرَة وَ الْذّارِيَاتِ

سِتُّوْنَ ٰايَة بالاتفاق اجمالا و تفصيلا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ )الْذّارِيَاتِ/1): وَ الذّٰرِيٰتِ بواو القسم و باثبات همزة الوصل و بحذف الالفين بعد الذال المعجمة و الياء التحتانية و بتطويل التاء لانه جمع مؤنث سالم مخفوض و باظهار التاء عند الجمهور و ادغمها حمزة موافقا للسوسي في ذال ذَرْواً و هو بفتح الذال المعجمة و سكون الراء منصوب علي المصدر
و بالالف في الٰاخر عوض التنوين و المعني الرياح تذري التراب و غيره ٰاية )الْذّارِيَاتِ/2): فَالْحٰمِلٰت باثبات همزة الوصل متصلة بالفاء و بحذف الالفين بعد الحاء المهملة و اللام و بتطويل التاء لانه جمع مؤنث سالم و بالخفض عطف علي الذٰريٰت وِقْراً بكسر الواو و سكون القاف في المشهورة الحمل الثقيل او اعم منصوب علي مفعول الحٰملٰت و قرئ بفتح الواو علي المصدر بمعني المحمول و بالالف في الٰاخر عوض التنوين اي السحاب يحمل الماء ٰاية )الْذّارِيَاتِ/3): فَالجْٰرِيٰتِ باثبات همزة الوصل متصلة بالفاء و بحذف الالفين بعد الجيم و الياء التحتانية و بتطويل التاء لانه جمع مؤنث سالم مخفوض عطفا علي الذٰريٰت اي السفن يُسْراً بضم الياء التحتانية و سكون السين المهملة عند الجمهور سوي ابي‌جعفر فانه قرأ بضم السين بخلاف عن عيسي بن وردان عنه فاسكن السين النهر و اني عنه منصوب علي نعت المصدر المحذوف و اقامته مقامه اي جريا يسرا اي ذا يسرا و علي الحال اي يسيرة و بالالف في الٰاخر عوض التنوين ٰاية)الْذّارِيَاتِ/4): فَاْلمُقَسِّمٰتِ باثبات همزة الوصل متصلة بالفاء و بضم الميم و بفتح القاف و كسر السين المهملة مشددة اسم فاعل من باب التفعيل و بحذف الالف بعد الميم الاخيرة و بتطويل التاء لانه جمع مونث سالم مخفوض عطفا علي الذٰريٰت يعني الملائكة اَمْراً بفتح الهمزة و سكون الميم منصوب علي انه مفعول به للمقسٰمت فالفاء فيه و في كل مامر لترتيب الاقسام و جاز ان تكون لترتيب الافعال فلا يكون المقسم به الا الذٰريٰت و بالالف في الٰاخر عوض التنوين ٰاية )الْذّارِيَاتِ/5): اِنَّمَا بكسر الهمزة و تشديد النون و بوصل ما الموصولة
از 4665