کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة الحَدیْد
This is where your will put whatever you like...
بالاتفاق كما نص عليه الداني و غيره يَقْدِرُوْنَ بالياء التحتانية مفتوحة و كسر الدال بينهما قاف ساكنة علي الغيب و البناء للفاعل و باثبات نون الرفع و هي القراءة المشهورة و قرئ يقدروا بحذف نون الرفع و بزيادة الالف بعد الواو بناء علي اَنَّ اَنْ ناصبة الفعل كذا في الكشاف و لا يساعده الرسم عَليٰ بالياء شَيْءٍ ‌بالياء الساكنة بالاتفاق و بحذف صورة الهمزة المكسورة المتطرفة بعد الياء و بوضع مجعودة موقعها مِنْ جارة فَضْلِ بفتح الفاء و سكون الضاد المعجمة مضاف اللهِ كما تقدم الا انه مخفوض وَ اَنَّ بفتح الهمزة و تشديد النون الْفَضْلَ كما تقدم الا انه معرف باللام و ‏باثبات همزة الوصل منصوب بِيَدِ بوصل الباء الجارة مضاف اللهِ كما تقدم يُؤْتِيْهِ مَنْ يَّشَآءُ وَاللهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيْمِ الكل كما تقدم اوائل الورد ٰاية بالاتفاق و قد انتصف هنا القرءان باعتبار السور لانها السورة السابعة و الخمسون و كل السور مائة و اربعة عشر
سورة المجادلة

و تسمي سورة الظهار ايضا اثنتان و عشرون ٰاية عند غير المدني الاخير و المكي و اما عندهما فواحدة و عشرون ايه و لا خلاف في التفصيل بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ )المجادلة/1): قَدْ ادغم ابوعمرو و هشام و حمزة و الكسائي الدال في سين سَمِعَ و اظهرها الباقون و هو ماض معلوم و بكسر الميم قبلها سين و بعدها عين مهملتان اللهُ ‏باثبات همزة الوصل مرفوع علي فاعل سمع قَوْلَ منصوب علي مفعول سمع مضاف الَّتِيْ ‏باثبات همزة
الوصل و بلام واحدة مشددة تُجَادِلُكَ بالتاء الفوقانية مضمومة و باثبات الالف بعد الجيم علي الاكثر و حذفها الجزري و بكسر الدال المهملة علي التانيث و البناء للفاعل من باب المفاعلة مرفوع و بوصل الضمير و قرئ تحاورك بالحاء المهملة و الواو و الراء من المحاورة كذا في الكشاف و لا يساعده الرسم فِيْ زَوْجِهَا بوصل الضمير وَتَشْتَكِيْ بالتاء الفوقانية مفتوحة و سكون الشين المعجمة و فتح التاء الفوقانية بعدها و كسر الكاف و سكون الياء علي التانيث و البناء للفاعل من باب الافتعال اِليَ بالياء اللهِ كما تقدم الا انه مخفوض وَاللهُ كما تقدم مرفوع علي المبتدأ يَسْمَعُ بالياء التحتاينة مفتوحة و فتح الميم علي التذكير و البناء للفاعل تَحَاوُرَكُمَا مصدر علي التفاعل و باثبات الالف بعد الحاء المهملة علي الاكثر و حذفها الجزري منصوب علي مفعول يسمع اي يسمع تراجعكما في الكلا اِنَّ بكسر الهمزة و تشديد النون اللهَ كما تقدم الا انه منصوب علي اسم ان سَمِيْعٌ فعيل من السمع بَصِيْرٌ فعيل من البصر مرفوعان علي خبر ان ٰاية)المجادلة/2): الَّذِيْنَ ‏باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة و بكسر الذال المعجمة يُظٰهِرُوْنَ بالياء التحتانية علي الغيب قرأ عاصم بضمها و فتح الظاء المعجمة المشالة و مخففة بعدها الف و بكسر الهاء علي البناء للفاعل من باب المفاعلة و قرأ ابوجعفر و ابن عامر و حمزة و الكسائي و خلف بفتح الياء و تشديد الظاء و الف بعدها و تخفيف الهاء مفتوحة علي ان اصله يتظاهرون
از 4665