کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة الوَاقعَة
This is where your will put whatever you like...
سُوْرَة الحَدیْد

تسْع وَ عشرُوْنَ اٰیة عند الکوفیین و البصریین و ثمان عند المدنیین و المکی و الشامی و اختلف فی التفصیل ایضا کما ستقف علیها فی مواقعها بِسْمَ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِیْمِ )الحدید/1): سَبَّحَ بفتح الباء الموحدة مشددة قبلها سین و بعدها حاء مهملتان ماض معلوم من باب التفعیل لِله بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر قیل اللام للتعدیة لان سبح منقول من سبح اذا ذهب و بعد فجیئ باللام کما فی نصحت له اشعار ابان التسبيح لاجل الله و خالص له و قيل اللام مزيدة مَا فِي السّمٰوٰتِ باثبات همزة الوصل و بحذف الالفین بعد المیم و الواو و بتطویل التاء لانه جمع مؤنث سالم وَ الْاَرْضِ باثبات همزة الوصل مخفوض عطفا علی السموت وَ هُوَ اختلف فی الهاء ضما و سکونا الْعَزِیْزُ الْحَکِیْمُ کلاهما باثبات همزة الوصل الاول فعيل من العزة و الثاني فعيل من الحكمة و كلاهما مرفوعان اٰیة بالاتفاق )الحدید/2): لَه بوصل لام الجر مفتوحة مُلْکُ بضم المیم و سکون اللام مرفوع مضاف السَّمٰوٰتِ وَ الْاَرْضِ کما تقدما یُحْیِیْ بالیاء التحتانیة مضمومة و سکون الحاء المهملة علی الغیب و البناء للفاعل من باب الافعال و بکسر الیاء الاولی بعد الحاء و سکون الثانیة و بحذف احدـهما فی الخط بالاتفاق کما نص علیه الدانی و الشاطبی وَ یُمِیْتُ بالیاء التحتانیة مضمومة و کسر المیم علی التذکیر و البناء للفاعل من باب الافعال و بتطویل التاء لانها اصلیة لام الکلمة مرفوع و الجملتان
حالان من ضمیر له بتاویل محییا و ممیتا او خبر ان للمحذوف ای هو یحیی و یمیت أو مستانفتان وَ هُوَ کما تقدم عَلٰی بالیاء کُلِّ بتشدید اللام مضاف شَیْءٍ بالیاء الساکنة بالاتفاق و بحذف صورة الهمزة المکسورة المتطرفة بعد الیاء و بوضع مجعودة موقعها قَدِیْرٌ فعیل من القدرة مرفوع علی الابتداء ٰایة بالاتفاق )الحدید/3): هُوَ الْاَوَّلٌ باثبات همزة الوصل و بتشدید الواو مرفوع وَ الْأَخِرُ باثبات همزة الوصل و بالف واحدة بعد اللام بینهما مجعودة مشبعة و بکسر الخاء المعجمة مرفوع عطفا علی الاول اسم فاعل وَ الظَّاهِرُ وَ الْبَاطِنُ کلاهما باثبات همزة الوصل و الاول باثبات الالف بعد الظاء المعجمة المشالة و الثانی باثبات الالف بعد الباء الموحدة علی الکثر و حذفها الجزری اسما فاعل مرفوعان عطف اعلی الاول وَ هُوَ بِکُلِّ شَئٍ الکل کماتقدم الا انه بالباء الجارة موضع علی متصلة بکل عَلِیْمٌ فعیل من العلم مرفوع علی الابتداء ٰایة بالاتفاق )الحدید/4): هُوَ الَّذِیْ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة خَلَقَ ماض معلوم و بفتح اللام السَّمٰوٰتِ وَ الْاَرْضَ کلاهما کما تقدما الا انهما منصوبان علی مفعول خلق و علامة النصب و فی السموت الکسرة و فی الارض الفتحة فِیْ سِتَّةِ برسم التاء الاخیرة هاء مع النقط بالاتفاق و التاء الاولی مشددة مفتوحة مضاف اَیَّامٍ بفتح الهمزة جمع الیوم و بیاء واحدة مشددة و باثبات الالف بعدها بالاتفاق ثُمَّ بضم المثلثة و تشدید المیم عاطفة استَوٰی باثبات همزة
از 4665