کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَةُ الفُتح
This is where your will put whatever you like...
همزة الوصل و بحذف الالفين بعد الصاد و الحاء و بتطويل التاء مكسورة في النصب لانه جمع مؤنث سالم مِنْهُمْ من بيانة جارة و بوصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما ادغاما في ميم مَّغْفِرَةً و بدون السكون علي المدغم و بالتشديد علي المدغم فيه و هو بفتح الميم و كسر الفاء مصدر ميمي و برسم التاء في الٰاخر هاء مع النقط منصوبة علي مفعول وعد وَّ اَجْراً بفتح الهمزة و سكون الجيم منصوب عطفا علي مغفرة و بالالف في الٰاخر عوض التنوين عَظِيْماً فعيل من العظمة منصوب علي نعت اجرا و بالالف في الٰاخر عوض التنوين ٰاية
سُوْرَة الحُجُراتِ

ثَمانِيَ عَشَرة ٰايَةً بالاتفاق اجمالا و تفصيلا بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ (حجرات/1): يٰاَيُّهَا بحذف الالف من حرف النداء و بوصل الياء بهمزة ايها و هو بتشديد الياء مضمومة و باثبات الالف بعد الهاء بالاتفاق الَّذِيْنَ ءَامَنُوْا كلاهما كما تقدما قبيل السورة لَا تُقَدِّمُوْا نهي و بالتاء الفوقانية علي الخطاب قرأه يعقوب بفتح التاء و الدال المهملة مشددة اصله تتقدموا بتاءين من باب التفعل علي البناء للفاعل الاولي تاء المضارعة و الثانية تاء التفعل فحذفت الثانية او الاولي علي اختلاف المذهبين استثقالا و قد تقدم تحقيقه في المقالة الاولي و هي قراءة ابن عباس رضي الله عنهما كذا في فتح الباري و قرأ الباقون بضم التاء و كسر الدال مشددة من باب التفعيل و المعني في القراءة الاولي لا تتقدموا بقول و لا فعل و في الاخري لا تقدموا قولا و لا فعلا و قرئ
لا تقدموا بفتح التاء و ضم الدال مخففة من القدوم كذا في الكشاف و علي الوجوه بحذف نون الرفع للجزم و بزيادة الالف بعد الواو بَيْنَ منصوب علي الظرف مضاف يَدَيِ بفتح الدال تثنية اليد حذفت النون للاضافة و كسر الياء الاخيرة للوصل اللّٰهِ باثبات همزة الوصل وَ رَسُوْلِه مخفوض عطفا علي الله و بوصل الضمير وَ اتَّقُوا باثبات همزة الوصل و بتشديد التاء الفوقانية مفتوحة و ضم القاف امر من باب الافتعال و بزيادة الالف بعد واو الجمع اللّٰهَ كما تقدم الا انه منصوب علي مفعول اتقوا اِنَّ بكسرة الهمزة و تشديد النون اللّهَ كما تقدم سَمِيْعٌ عَلِيْمٌ فعيلان من السمع و العلم مرفوعان علي خبر ان ٰاية (حجرات/2): يٰاَيُّهَا الَّذِيْنَ ءَامَنُوْا الكل كما تقدم لَا تَرْفَعُوُا نهي و بالتاء الفوقانية مفتوحة و فتح الفاء وضم العين المهملة علي الخطاب و البناء للفاعل و بحذف نون الرفع للجزم و بزيادة الالف بعد الواو اَصْوَاتَكُمْ بفتح الهمزة جمع الصوت و باثبات الالف بعد الواو علي الاكثر و حذفها الجزري و بنصب التاء بالفتحة لانه ليس بجمع مؤنث سالم و بوصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما و في قراءة ابن مسعود رضي اللّٰه عنه باصواتكم بالباء الجارة المزيدة كذا في الكشاف و لا يساعده الرسم فَوْقَ بفتح الفاء و سكون الواو منصوب علي الظرف مضاف صَوْتِ بتطويل التاء لانها اصلية لام الكلمة مضاف النَّبِيِّ ‏باثبات همزة الوصل و بتشديد الياء التحتانية عند الجمهور غير نافع فانه قرأ بسكون الياء و همزة بعدها و الرسم صالح له لان الهمزة المتطرفة بعد الساكن لا صورة لها وَ لَا تَجْهَرُوْا
از 4665