کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ المجلد السادس / سُوْرَةَ وَ الصَّافَاتِ
This is where your will put whatever you like...
رَبِّ بتشديد البآء مخفوض علي البدل من ربك مضاف الْعِزَّةِ باثبات همزة الوصل و بكسر العين المهملة و فتح الزاي مشددة و برسم التآء في الآخرهآء مع النقط بالاتفاق عَمَّا يَصِفُوْنَ كلاهما كما تقدما آية بالاتفاق (صافات/181): وَ سَلٰمٌ كما تقدما في الورد السابق عَلَي بالياء الْمُرْسَلِيْنَ كما تقدم آية بالاتفاق (صافات/182): وَ الْحَمْدُ باثبات همزة الوصل مرفوع لِلّٰهِ بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر رَبِّ كما تقدم الْعٰلَمِيْنَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد العين جمع العالم بفتح اللام آية بالاتفاق
سُوْرة صٓ

ثمانون وَ ثمانِي ٰاياتٍ عند الكوفيين و ست و ثمانون عند المدنين و المكي و الشامي و خمس و ثمانون عند البصريين و اختلف في التفصيل ايضا و ستقف عليه في مواقعها ان شآء الله تعالي بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْم (ص/1): ص رسمت علي صورة الحرف نفسه بالاتفاق لاعلي صورة النطق بها كما صرح به السيوطي في الاتقان و هو بسكون الدال علي المشهورة لان الاسماء العارية عند العوامل تذكر موقوفة الاواخر كذا في التفسير الكبير للفخر الزاي و قرأ الحسن بكسر الدال لالتقآء الساكنين علي انه امر من المصاداة بمعني المعارضة و قرأ عيسي بن عمر بفتح الدال كذا في التفسير الكبير للفخر الرازي و كذا هو في فتح الباري و ذلك أما علي انه امر كما تقدم و انما فتحت الدال للتخفيف و اما بحذف حرف القسم و ايصال فعله اليه أو باضمار حرف القسم و الفتح موضع الجر لامتناع الصرف للتعريف و التانيث لانها اسم السورة و قرئ بالجر و التنوين بتقدير حرف القسم علي تاويل الكتاب و التنزيل وَ الْقُرْءَانِ باثبات
همزة الوصل و بحذف احدي الالفين كراهة اجتماع صورتين متفقتين فان اختير حذف صورة الهمزة وضعت مجعودة بعد الرآء كما رسمنا تبعا للجزري و فيه رعاية لقرآءة ابن ‌كثير بحذف الهمزة و نقل فتحتها الي الرآء و ان اختير حذف الف البنية ترسم قائمة بعد الالف مخفوض علي ان الواو للقسم او للعطف علي صٓ ان جعل مقسما به و جواب القسم محذوف اي انه لمعجز او لواجب العمل به ذِي باثبات اليآء علامة الخفض خطا بالاتفاق مع سقوطها لفظا للوصل كما ضبطه الداني مضاف الذِّكْرِ باثبات همزة الوصل و بكسر الذال و سكون الكاف اية عند الكوفيين لا غير (ص/2): بَلِ حرف اضراب كسرت اللام في الوصل الَّذِيْنَ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة بالاتفاق و كسر الذال كَفَرُوْا ماض معلوم و بفتح الفآء و بزيادة الالف بعد واو الجمع فِيْ عِزَّةٍ بكسر العين المهملة و فتح الزاي مشددة في المشهورة و برسم التآء في الآخرهاء مع النقط بالاتفاق و هي المغالبة و الممانعة و قيل الحمية و التكبر و قرئ بالغين المعجمة و اهمال الرآء بمعني الغفلة كذا في الكشاف و الرسم واحد وَشِقَاقٍ بكسر الشين المعجمة و باثبات الالف بين القافين بالاتفاق كما ضبطه الداني آية بالاتفاق اي الخلاف (ص/3): كَمْ بفتح الكاف و سكون الميم خبرية اَهْلَكْنَا بفتح الهمزة و اللام و سكون الكاف ماض معلوم من باب الافعال و باثبات الف الضمير للتطرف مِنْ جارة قَبْلِهِمْ بفتح القاف و سكون البآء الموحدة و خفض اللام و وصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما و ادغاما في ميم مِّنْ الجارة و بدون السكون علي المدغم و بالتشديد
از 4665