کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرة صٓ
This is where your will put whatever you like...
بفتح النون و الباء الموحدة و برسم الهمزة المفتوحة بعدها الفا منصوب مضاف الي الضمير بَعْدَ منصوب علي الظرف مضاف حِيْنٍ بكسر الحاء المهملة و سكون الياء التحتانية مخفوض منون ٰاية بالاتفاق
سُوْرَة الزّمَرْ

سَبْعُوْنَ وَ خَمْسُ ٰايُاتٍ عند الكوفيين وَ ءَايَتَان عند المدنيين و المكي و البصريين وَ ثَلٰثٌ عند الشامي واختلف في تفصيلها ايضا و ستقف عليه في مواقعها ان شاء الله تعاليٰ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْم (زمر/1): تَنْزِيْلُ مصدر علي زنة تفعيل مرفوع علي انه مبتدأ او الظرف خبر له اي تنزيل من الله او خبر مبتدأ محذوف اي هذا تنزيل و قرئ بالنصب علي اضمار الفعل اي اقرأ كذا في الكشاف و الرسم واحد علي الوجهين مضاف الْكِتٰبِ ‏باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد التاء الفوقانية بالاتفاق مِنَ جارة فتحت النون في الوصل اللهِ ‏باثبات همزة الوصل الْعَزِيْزِ الْحَكِيْمِ كلاهما ‏باثبات همزة الوصل فعيلان من العزة و الحكمة ٰاية بالاتفاق (زمر/2): اِنَّا بكسر الهمزة و بنون واحدة مشددة و باثبات الف الضمير للتطرف اَنْزَلْنَا بفتح الهمزة و الزاي و سكون اللام ماض معلوم من باب الافعال و باثبات الف الضمير للتطرف اِلَيْكَ بوصل الضمير الْكِتٰبَ كما تقدم الا انه منصوب و باظهار الباء عند الجمهور و ادغمها ابوعمرو في باء بِالْحَقِّ و هو ‏باثبات همزة الوصل متصلة بالباء الجارة و بتشديد القاف فَاعْبُدِ ‏باثبات همزة الوصل متصلة بالفاء امر و بضم الباء الموحدة و كسرت الدال في الوصل اللهَ كما تقدم الا انه منصوب مُخْلِصًا
بكسر اللام مخففة بالاتفاق اسم فاعل من باب الافعال منصوب و بالالف في الاخر عوض التنوين لَهُ بوصل لام الجر مفتوحة الدِّيْنَ ‏باثبات همزة الوصل و بكسر الدال المهملة و سكون الياء التحتانية منصوب في المشهورة علي انه مفعول لمخلصا و قرئ مرفوعا قال الزمخشري و حق من رفعه ان يقرأ مُخْلِصًا بفتح اللام الا ان يصف الدين بصفة صاحبه علي الاسناد المجازي كقولهم شعر شاعر و قال البيضاوي رفع علي الاستيناف فيكون فاعلا للظرف ٰاية بالاتفاق (زمر/3): اَلَا بفتح الهمزة و اللام المخففة حرف تنبيه للهِ بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر الدِّيْنُ كما تقدم مرفوع بالاتفاق الْخَالِصُ ‏باثبات همزة الوصل اسم فاعل و باثبات الالف بعد الخاء المعجمة علي ضابط الداني و حذفها الجزري مرفوع علي نعت الدين وَ الّذِيْنَ ‏باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة و كسر الذال المعجمة اتَّخَذُوْا ‏باثبات همزة الوصل و بتشديد التاء الفوقانية مفتوحة و فتح الخاء و ضم الذال المعجمتين ماض معلوم من باب الافتعال و بزيادة الالف بعد واو الجمع مِنْ جارة دُوْنِه مخفوض و بوصل الضمير اَوْلِيَآءَ بفتح الهمزة و سكون الواو و كسر اللام جمع الولي و باثبات الالف بعد الياء بالاتفاق و بحذف صورة الهمزة المفتوحة المتطرفة بعد الالف و بوضع مجعودة موقعها منصوبة غير مجري مَا نافية نَعْبُدُهُمْ بالنون مفتوحة و ضم الباء الموحدة علي المتكلم معه غيره و البناء للفاعل و هي القراءة المشهورة باضمار قالوا و بضمير الغائبين و قرأ ابن مسعود
از 4665