کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرَة الٓمّ السِّجْدَة و تسمی سورة السجدة ایضا
This is where your will put whatever you like...
الساکنة بعدها الفا و بوضع مجعودة علیها بغیر لونها للقراءتین و بضم الکاف علی التانیث و البناء للفاعل فی المشهورة وقرئ بالیاء التحتانیة علی التذکیر کذا فی الکشاف و الرسم واحد مرفوع مِنْهُ جارة و بوصل الضمیر اَنْعَامُهُمْ بفتح الهمزة جمع نعم و باثبات الالف بعد العین علی الاکثر و حذفها الجزری مرفوع و بوصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما وَ اَنْفُسُهُمْ بفتح الهمزة و ضم الفاء جمع نفس مرفوع و بوصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما اَفَلَا یُبْصِرُوْنَ افلا کما تقدم یبصرون بالیاء التحتانیة مضمومة وکسر الصاد المهملة علی الغیب و البناء للفاعل من باب الافعال آیة بالاتفاق (سجده/28): وَ یَقُوْلُوْنَ بالیاء التحتانیة مفتوحة علی الغیب و البناء للفاعل مَتٰی بالیاء بالاتفاق کما نص علیه الدانی هٰذَا بحذف الالف من حرف التنبیه و بوصل الهاء بالذال و بالالف بعد الذال الْفَتْحُ باثبات همزة الوصل و بفتح الفاء و سکون التاء الفوقانیة و رفع الحاء المهملة انْ شرطیة رسمت مقطوعة عن الفعل بالاتفاق کُنْتُمْ ماض معلوم من الافعال الناقصة و بضم الکاف و اختلف فی المیم سکونا و ضما صٰدِقِیْنَ بحذف الالف بعد الصاد جمع اسم الفاعل آیة بالاتفاق (سجده/29): قُلْ امر یَوْمَ منصوب مضاف الْفَتْحِ کما تقدم الا انه مخفوض لَا یَنْفَعُ بالیاء التحتانیة مفتوحة و فتح الفاء علی التذکیر و البناء للفاعل مرفوع الَّذِیْنَ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة و کسر الذال کَفَرُوْا ماض معلوم و بفتح الفاء و بزیادة الالف بعد واو الجمع اِیْمَانُهُمْ بکسر الهمزة مشبعة مصدر علی زنة افعال و باثبات الالف بعد المیم علی الاکثر
و حذفها الجزری مرفوع و بوصل الضمیر و اختلف فی میمه سکونا و ضما وَ لَا هُمْ اختلف فی المیم سکونا و ضما یُنْظَرُوْنَ بالیاء التحتانیة مضمومة و فتح الظاء المعجمة المشالة علی الغیب و البناء للمفعول آیة بالاتفاق (سجده/30): فَاَعْرِضْ بوصل الفاء و بفتح الهمزة و کسر الراء و سکون الضاد المعجمة امر من باب الافعال عَنْهُمْ بوصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما وَ انْتَظِرْ باثبات همزة الوصل و بکسر الظاء المعجمة المشالة و سکون الراء امر من باب الافتعال اِنَّهُمْ بکسر الهمزة و تشدید النون و وصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما و ادغاما فی میم مُّنتَظِرُوْنَ و بدون السکون علی المدغم و بالتشدید علی المدغم فیه و هو بکسر الظاء المعجمة المشالة جمع اسم الفاعل من باب الافتعال علی المشهورة وقرأ ابن السمیقع بفتح الظاء علی انه اسم المفعول ایة بالاتفاق
سُوْرة الاَحْزاب

ثلٰثٌ وَ سَبْعُوْنَ ٰایَةً بالاتفاق اجمالا و تفصیلا بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنُ الرَّحِیْمِ (احزاب/1): یآَیُّهَا بحذف الالف من حرف النداء و بوصل الیاء بهمزة ایها و هی بیاء واحدة مضمومة مشددة و باثبات الالف بعد الهاء بالاتفاق النَّبِّیُّ باثبات همزة الوصل و بتشدید الیاء عند الجمهور غیر نافع فانه قرأ بسکون الیاء بعدها همزة والرسم صالح له لان الهمزة المتطرفة بعد الساکن لا صورة لها الا ان توضع مجعودة موقعها علی تلک القراءة ثم هو مرفوع بالاتفاق اتَّقِ باثبات همزة الوصل و بتشدید التاء الفوقانیة مفتوحة و کسر القاف امر من باب الافتعال اللهَ باثبات همزة الوصل منصوب وَ لَا تُطِعِ بلا الناهیة و بالتاء الفوقانیة مضمومة
از 4665