کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سورة المؤمنون
This is where your will put whatever you like...
الباء و وصل الضمير اِنَّهُ بكسر الهمزة علي المشهورة و تشديد النون و وصل الضمير و قرئ بفتح الهمزة علي التعليل او الخبر اي حسابه عدم الفلاح كذا في الكشاف لَا يُفْلِحُ بالياء التحتانية مضمومة و كسر اللام مخففة علي التذكير و البناء للفاعل من باب الافعال مرفوع الْكٰفِرُوْنَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد الكاف جمع اسم الفاعل مرفوع بالواو علي فاعلية يفلح اية بالاتفاق (المؤمنون/118): وَ قُلْ امر و بادغام اللام في راء رَبِّ و بدون السكون علي المدغم و بالتشديد علي المدغم فيه و هو بتشديد الباء مكسورة لانه منادي حذف منه حرف النداء و ياء الاضافة بالاتفاق اغْفِرْ باثبات همزة الوصل و بكسر الفاء و سكون الراء علي لفظ الامر وَارْحَمْ باثبات همزة الوصل و بفتح الحاء المهملة و سكون الميم علي لفظ الامر وَ اَنْتَ خَيْرُ الرّٰحِمِيْنَ الكل كما تقدم اية بالاتفاق
سورة النور

اربع و ستون آية عند غير اهل الحجاز و اثنتان و ستون عند المدنيين و المكي و اختلف في حشوها ايضا كما ستعرف في مواقعها ان شاء الله تعالٰي بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيْمِ سُوْرَةٌ بضم السين المهملة و سكون الواو و برسم التاء في الاخر هاء مع النقط مرفوعة علي المشهورة علي انه خبر مبتدأ محذوف او مبتدا محذوف الخبر و قرئ بالنصب علي اضمار العامل علي شريطة التفسير اي انزلنا (النور/1): سورة كذا في الكشاف و الرسم صالح له اَنْزَلْنٰهَا بفتح الهمزة و الزاي و سكون اللام ماض معلوم من باب الافعال و بحذف الف ضمير التعظيم لوقوعها حشوا باتصال ضمير المفعول وَ فَرَضْنٰهَا قرأه اهل المدينة
و يعقوب و ابن عامر و الكوفيون بتخفيف الراء مفتوحة علي الماضي المعلوم من الثلاثي المجرد و قرأ الباقون بتشديد الراء مفتوحة علي الماضي المعلوم من باب التفعيل اما للمبالغة في الايجاب او لكثرة الفرائض او لكثرة المفروض عليهم و قيل معني المخفف و المشدد واحد ثم هو بحذف الف ضمير التعظيم لوقوعها حشوا باتصال ضمير المفعول وَ اَنْزَلْنَا كما تقدم الا انه باثبات الف الضمير للتطرف فِيْهَا بوصل الضمير ءَايٰتٍ بالف واحدة قبلها مجعودة مشبعة و بحذف الالف بعد الياء التحتانية و بياء واحدة بالاتفاق و بتطويل التاء مكسورة في النصب لانه جمع مؤنث سالم بَيِّنٰتٍ بتشديد الياء التحتانية مكسورة و بحذف الالف بعد النون و بتطويل التاء مكسورة لانه جمع مؤنث سالم لَعَلَّكُمْ بتشديد اللام الثانية مفتوحة و بوصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما تَذَكَّرُوْنَ بالتاء الفوقانية مفتوحة قرأه حفص و حمزة و الكسائي و خلف بفتح الذال المعجمة مخففة علي احدي التاءين اصله تتذكرون علي الخطاب و البناء للفاعل من باب التفعل و قرأ الباقون بفتح الذال مشددة علي ادغام التاء في الذال و الكاف مفتوحة مشددة بالاتفاق اية و فاقا (النور/2): اَلزَّانِيَةُ وَ الزَّانِيْ كلاهما باثبات همزة الوصل و باثبات الالف بعد الزاي بالاتفاق كما ضبطه الداني و برسم التاء في الاخر هاء مع النقط مرفوعة في الاول علي تانيث اسم الفاعل و الثاني بدون التاء علي التذكير و باثبات الياء فيه ساكنة بالاتفاق كما نص عليه الداني فلا يساعد الرسم لمن قرأ وَ الزَّانِ بدون الياء كما ذكرها الزمخشري و كلا هما مرفوعان
از 4665