کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سُوْرة طه
This is where your will put whatever you like...
ممدودة و لا يساعده الرسم وَ مَنِ موصولة كسرت النون وصلا اهْتَدٰي باثبات همزة الوصل ماض معلوم من باب الافتعال و برسم الالف في الاخر ياء لوقوعها خامسة علي مراد الامالة ‌اية بالاتفاق
سورة الانبياء

مائة و اثنتا عشرة اية عند الكوفيين و احدي عشرة عند غيرهم و اختلف في حشوها ايضا و ستعرف في مواقعها بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ (الانبیاء/1): اِقْتَرَبَ باثبات همزة الوصل ماض معلوم من باب الافتعال لِلْنَّاسِ بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر و باثبات الالف بعد النون بالاتفاق حِسَابُهُمْ بكسر الحاء و فتح السين مخففة و باثبات الالف بعد السين بالاتفاق كما نص عليه الداني نقلا عن الغازي بن قيس مرفوع و بوصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما وَ هُمْ اختلف في الميم سكونا و ضما فِيْ غَفْلَةِ بفتح الغين و سكون الفاء و برسم التاء في الاخر هاء مع النقط مُعْرِضُوْنَ بكسر الراء مخففة جمع اسم الفاعل من باب الافعال اية بالاتفاق (الانبیاء/2):مَا يَأْتِيْهِمْ بالياء التحتانية مفتوحة و برسم الهمزة الساكنة بعدها الفا و وضع مجعودة عليها بغير لونها للقراءتين و بكسر التاء الفوقانية و سكون الياء التحتانية علي التذكير و البناء للفاعل و بوصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما و ادغاما في ميم مِّنْ و بدون السكون علي المدغم و بالتشديد علي المدغم فيه و هي جارة ذِكْرٍ بكسر الذال و سكون الكاف مِنْ جارة رَبِّهِمْ بتشديد الباء و وصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما و ادغاما في ميم تُحْدَثٍ و بدون السكون
علي المدغم و بالتشديد علي المدغم فيه و هو بضم الميم و فتح الدال مخففة اسم مفعول من باب الافعال مجرور علي المشهور علي نعت ذِكْرٍ و قرأ ابن ابي عبلة بالرفع علي انه نعت ذِكْرٍ علي المحل كذا في الكشاف و نسبه الرازي في التفسير الكبير الي ابن كثير ايضا و لم يذكره ائمة القرأة و الله اعلم بالصواب اِلَّا حرف استثناء اسْتَمَعُوْهُ باثبات همزة الوصل و بفتح التاء و الميم ماض معلوم من باب الافتعال و بدون زيادة الالف بعد واو الجمع لوقوعها حشوا بلحوق ضمير المفعول وَ هُمْ كما تقدم يَلْعَبُوْنَ بالياء التحتانية مفتوحة و فتح العين المهملة علي الغيب و البناء للفاعل اية بالاتفاق (الانبیاء/3): لاَهِيَةً اسم فاعل و باثبات الالف بعد اللام علي الاكثر و حذفها الجزري و برسم التاء في الاخر هاء مع النقط منصوب علي الحال في المشهور و قرئ بالرفع علي انه خبر اخر للضمير كذا في الكشاف و الرسم واحد قُلُوْبُهُمْ مرفوع و بوصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما وَ اَسَرُّوا بفتح الهمزة و السين المهملة و ضم الراء مشددة ماض معلوم من الاسرار و بزيادة الالف بعد واو الجمع النَّجْوٰي باثبات همزة الوصل و بفتح النون و سكون الجيم و فتح الواو و برسم الالف المقصورة في الاخر ياء بالاتفاق اي تكلموا سرا فيما بينهم الَّذِيْنَ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة بالاتفاق و بكسر الذال ظَلَمُوْا ماض معلوم و بفتح اللام و بزيادة الالف بعد واو الجمع هَلْ نافية هٰذَا بحذف الالف من حرف التنبيه و بوصل الهاء بالذل و بالالف بعد الذال اِلَّا حرف
از 4665