کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سورة مَرْيم
This is where your will put whatever you like...
اَوْ حرف ترديد تَسْمَعُ بالتاء الفوقانية مفتوحة و فتح الميم علي الخطاب و البناء للفاعل من الثلاثي المجرد عند الجمهور و قرأ حنظلة بضم التاء و كسر الميم مخففة من باب الافعال كذا في الكشاف و الرسم واحد لَهُمْ بوصل لام الجر و اختلف في الميم سكونا و ضما رِكْزًا بكسر الراء و سكون الكاف و بالزاي منصوب و بالالف في الاخر عوض التنوين و هو الصوت الخفي دون نطق بحروف و لافم اية بالاتفاق
سُوْرة طه

مائة و خمس و ثلثون اية عند الكوفيين و اثنتان و ثلثون عند البصري و اربع و ثلثون عند المكي و المدنيين و مائة و اربعون عند الشامي و قد اختلف في تفصيلها ايضا و ستقف عليها في مواقعها ان شاء الله تعالي- بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ (طه/1): طٰهٰ رسمت موصولة بالاتفاق كما نص عليه الجزري في النشر اية عند الكوفيين و هي من اسماء الحروف عند الجمهور و لذا اختلف قرأة فابوبكر و حمزة و الكسائي و خلف امالوا الطاء و الهاء تسوية بينهما لا ستوائهما في كونهما ثنائيين و ورش و ابوعمرو فخما الطاء لاستعلائها و امالا الهاء فرقا بينهما و بين هاء التنبيه لانه لا يجوز امالتها لكونها اداة و نافع و ابوجعفر قرءاهما بين الفتح و الكسر اقرب الي الفتح علي اصل مذهبهما و الباقون فتحوهما علي الاصل و روي عن الحسن بسكون الهاء علي انه
من طاء يطاء قلبت همزته هاء او قلبت الهمزة الفا ثم بني منه الامر و الحق به هاء السكت و فسر بانه امر لرسول الله صلي الله عليه و سلم بان يطأ الارض بقدميه فانه كان يقوم في التهجد علي احدي رجليه (طه/2): مَآ اَنْزَلْنَا بفتح الهمزة و الزاي و سكون اللام ماض معلوم من باب الافعال و باثبات الف الضمير للتطرف عَلَيْكَ بوصل الضمير و هي القراءة المشهورة و قرئ مَا نَزَّلَ عَلَيْكَ بلفظ الماضي الغائب من باب التفعيل كذا في الكشاف و لا يساعده الرسم الْقُرْءَانَ باثبات همزة الوصل و بحذف صورة الهمزة المفتوحة بعد الراء كراهة اجتماع صورتين متفقتين و بوضع مجعودة موقعها و باثبات الالف بعدها قرأه ابن‌كثير بنقل فتحة الهمزة الي الراء و حذف الهمزة فالرسم صالح له ثم هو منصوب لِتَشْقٰي بوصل لام كي مكسورة و بالتاء الفوقانية مفتوحة بعدها شين معجمة ساكنة و بفتح القاف علي الخطاب و البناء للفاعل و برسم الالف في الاخر ياء لوقوعها رابعة علي مراد الامالة اية بالاتفاق (طه/3): اِلَّا حرف استثناء تَذْكِرَةً مصدر علي زنة تفعلة و برسم التاء في الاخر هاء مع النقط منصوبة لِمَنْ بوصل لام الجر مكسورة و بفتح الميم و سكون النون موصولة يَخْشٰي بالياء التحتانية مفتوحة بعدها خاء معجمة ساكنة و بفتح الشين المعجمة علي التذكير و البناء للفاعل و برسم الالف في الاخر ياء لوقوعها رابعة علي مراد الامالة اية بالاتفاق (طه/4): تَنْزِيْلًا مصدر علي زنة تفعيل منصوب عند الجمهور و بالالف في الاخر عوض التنوين و قرئ بالرفع علي انه خبر مبتدأ محذوف كذا في الكشاف و لا يساعده
از 4665