کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سورة الكهف
This is where your will put whatever you like...
بِعِبَادَةِ بوصل الباء الجارة و باثبات الالف بين الباء و الدال بالاتفاق و برسم التاء في الاخر هاء مع النقط مضاف رَبِّهٖ كما تقدم اَحَدًا بفتح الهمزة و الحاء منصوب و بالالف في الاخر عوض التنوين اية بالاتفاق
سورة مَرْيم

و هي ثمان و تسعون آية عند الكوفيين و البصري و الشامي و المدني الاول و تسع و تسعون عند المدني الاخير و المكي و اختلف في حشوها ايضا كما ستعرفها في مواقعها ان شاء الله تعالي بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ (مریم/1): كعٰيٰعص رسمت الحروف الخمسة موصولة بالاتفاق كما نص عليه الجزري في النشر و السيوطي في الاتقان اية عند الكوفيين (مریم/2): ذِكْرُ بكسر الذال و سكون الكاف عند الجمهور مرفوع مضاف و قرأ الحسن ذَكَرَ بالفتحات علي الماضي و نصب رَحْمَتَ و قرئ ذَكِّرْ بكسر الكاف مشددة و سكون الراء علي الامثر من باب التفعيل و نصب رَحْمَتَ كذا في الكشاف و الرسم واحد ثم هو باظهار الراء عند الجمهور و ادغمها ابوعمرو في راء رَحْمَتِ و هو بتطويل التاء بالاتفاق كما نص عليه الداني و غيره مضاف رَبِّكَ بتشديد الباء و وصل الضمير عَبْدَهُ منصوب علي انه مفعول رَحْمَتِ او ذِكْرُ علي ان رحمت فاعله علي الاتساع زَكَرِيَّا بفتح الزاي و الكاف و كسر الراء و تشديد الياء و اثبات الالف بعدها بالاتفاق قرأه حمزة و الكسائي و خلف و حفص بالقصر من غير همز و قرأ الباقون بالمد و الهمز و هما لغتان المد للحجازيين و القصر لغيرهم و الرسم صالح لان الهمزة المفتوحة المتطرفة بعد الالف لا ترسم عند من يهمز ايضا لكن تجعل
مجعودة موقعها فتجعل هنا مجعودة منصوبة غير مجري عند من همز اية بالاتفاق (الکهف/3): اِذْ بسكون الذال نَادٰي ماض معلوم من باب المفاعلة و باثبات الالف بعد النون وفاقا و برسم الالف في الاخر ياء لوقوعها رابعة علي مراد الامالة رَبَّهُ بتشديد الباء منصوبة و بوصل الضمير نِدَآءً بكسر النون و باثبات الالف بعد الدال بالاتفاق و بحذف صورة الهمزة المفتوحة المتطرفة بعد الالف و وضع مجعودة موقعها منصوبة و بدون الالف عوض التنوين في الاخر لو رود النصب علي الهمزة الواقعة بعد الالف خَفِيًّا بفتح الخاء المعجمة و كسر الفاء و تشديد الياء منصوب و بالالف في الاخر عوض التنوين اية بالاتفاق (مریم/4): قَالَ ماض معلوم و باثبات الالف بعد القاف و باظهار اللام عند الجمهور و ادغمها ابوعمرو في راء رَبِّ و هو بتشديد الباء الموحدة مكسورة لانه منادي حذف منه حرف النداء و ياء الاضافة اجتزاء بكسر الباء بالاتفاق اِنِّيْ بكسر الهمزة و بنون واحدة مشددة و بسكون ياء الاضافة بالاتفاق وَهَنَ ماض معلوم و بفتح الهاء عند الجمهور و قرئ بضمها و كسرها كذا في الكشاف و الرسم واحد اي ضعف الْعَظْمُ باثبات همزة الوصل و بفتح العين المهملة و سكون الظاء المعجمة المشالة مرفوع و باظهار الميم عند الجمهور و ادغمها ابوعمرو في ميم مِنِّيْ و هو بتشديد النون لادغام نون من الجارة في نون الوقاية و بسكون ياء الاضافة بالاتفاق وَ اشْتَعَلَ باثبات همزة الوصل و بفتح التاء الفوقانية و العين المهملة ماض معلوم من باب الافتعال الرَّأْسُ باثبات همزة الوصل و برسم الهمزة الساكنة
از 4665