کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ المجلد الثالث / سورة يونس عليه السلام
This is where your will put whatever you like...
الافتعال مَا يُوْحي بالياء التحتانية مضمومة و فتح الحاء المهملة علي التذكير و البناء للفمعول و برسم الالف في الاخر ياء لوقوعها رابعة علي مراد الامالة اِلَيْكَ بوصل الضمير وَاصْبِرْ امر و باثبات همزة الوصل و بكسر الباء الموحدة حَتّي بالياء علي الاكثر الراجح يَحْكُمَ بالياء التحتانية مفتوحة و ضم الكاف علي التذكير و البناء للفاعل منصوب بتقدير اَنْ اللهُ باثبات همزة الوصل مرفوع وَ هُوَ كما تقدم خَيْرُ مرفوع مضاف الْحكِمِيْنَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد الحاء جمع اسم الفاعل اية بالاتفاق
سورة هود عليه السلام

و هي مائة و ثلث و عشرون آية عند الكوفين و عند المدني الاول و الشامي اثنان و عشرون وعند غيرهم عشرون و اختلف في حشوها ايضا وستعرف في مواقعها ان شاء الله تعالي بِسْمِ اللهِ الرَّحْمْنِ الرَّحِيْمِ قدم رسمه في الفاتحة (هود/1): الر بوصل اللام بالراء وفاقا كما نص عليه الجزر في النشر و اختلف في امالة الراء و تقلیلها و عدمهما كِتبٌ بحذف الالف بعد التاء الفوقانية مرفوع اُحْكِمَتْ بضم الهمزة و كسر الكاف و فتح الميم ماض علي البناء للمفعول عند الجمهور و بتطويل تاء التانيث ساكنة و قرئ بفتح الهمزة و الكاف و سكون الميم و ضم التاء علي المتكلم و علي الوجهين من باب الافعال ءَايتُهُ بالف واحدة قبلها مجعودة في الابتداء و بحذف الالف بعد الياء التحتانية لانه جمع مؤنث سالم و بوصل الضمير مرفوعة علي قرأة الجمهور و منصوبة بالكسر عند من قرأ اَحْكَمْتُ بالبناء للفاعل ثُمَّ بضم الثاء المثلثة و تشديد الميم عاطفة فُصِّلَتْ بضم الفاء و كسر الصاد المهملة مشددة علي البناء
للمفعول من باب التفعيل عند الجمهور و بتطويل التاء ساكنة للتانيث و قرئ بفتح الفاء و الصاد المشددة و ضم التاء علي البناء للفاعل و بتطويل تاء المتكلم مِنْ جارة لَدُنْ بفتح اللام و ضم الدال مبني علي السكون عند الجمهور حَكِيْمٍ خَبِيْرٍ كلاهما مخفوضان اية بالاتفاق (هود/2): اَلَّا بفتح الهمزة و تشديد اللام اصله ان المصدرية او المفسرة و لا النافية رسم موصولا بالاتفاق كما نص عليه الجزري في النشر تَعْبُدُوْا بالتاء الفوقانية مفتوحة و ضم الباء الموحده نهي علي الخطاب و البناء للفاعل و بحذف نون الرفع للجزم و بزيادة الالف بعد الواو اِلَّا حرف استثناء اللهَ باثبات همزة الوصل منصوب اِنَّنِي بكسر الهمزة و تشديد النون الاولي و النون الثانية نون الوقاية و بسكون ياء الاضافة بالاتفاق لَكُمْ موصول و اختلف في الميم سكونا و ضما و ادغاما في ميم مِّنْهُ و بدون السكون علي المدغم و بالتشديد علي المدغم فيه و مِنْ جارة و بوصل الضمير نَذِيْرٌ بالذال المعجمه مرفوع و كذا وَ بَشِيْرٌ و بواو العطف اية بالاتفاق (هود/3): وَ اَنِ مصدرية او مفسرة كسرت النون في الوصل اسْتَغْفِرُوْا امر من باب الاستفعال و باثبات همزة الوصل و بزيادة الالف بعد واو الجمع رَبَّكُمْ بتشديد الباء منصوبة و بوصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما ثُمَّ بضم الثاء المثلثة و تشديد الميم عاطفة تُوْبُوْا امر و بزيادة الالف بعد واو الجمع اِلَيْهِ بوصل الضمير يُمَتِّعْكُمْ بالياء التحتانية مضمومة و فتح الميم و كسر التاء الفوقانية مشددة علي التذكير و البناء للفاعل من باب التفعيل و بجزم العين المهملة علي جواب الامر و بوصل الضمير و اختلف في ميمه
از 4665