کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
This is where your will put whatever you like...
المجلد الثانی

بِسْمِ اللهِ الرّحْمَنِ الرّحيم
سورَةِ المآئِدَة وَ يُقالُ سُورَةِ العُقودِ اَيْضًا

مآئة و عشرون آیة و عند البصري ثلث و عشرون و عند المدنيين و الشامي اثنتان و عشرون و اختلفوا في حشوها ايضا و ستعرف في مواقعها ان شآء الله تعالٰي
بِسْمِ الله الرّحْمَنِ الرَّحيْمِ- كما تقدم في الفاتحة (مائده/1): يٰاَيُّهَا بحذف الالف من حرف الندآء و بوصل اليآء بهمزة ايّها و هي بتشديد اليآء مضمومة و اثبات الالف في الاٰخر وفاقا الَّذِيْنَ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة و كسر الذال ءَامَنُوْا بالف واحدة قبلها مجمودة في الابتداء و بفتح الميم ماض معلوم من باب الافعال و بزيادة الالف بعد واو الجمع اَوْفُوْا بفتح الهمزة و ضم الفاء امر من باب الافعال و بزيادة الالف بعد واو الجمع بِالْعُقُوْدِ- باثبات‌ همزة
الوصل متصلة بالبآء الجارة و بضم العين و القاف جمع عقد آية عند المكي و المدنيين و الشامي و البصري اُحِلَّتْ برسم الهمزة المضمومة في الابتدآء الفا وبكسر الحآء المهملة و تشديد اللام مفتوحة ماض مبني للمفعول من باب الافعال و بتطويل تأء التانيث ساكنة لَكُمْ موصول و اختلف في الميم سكونا و ضما بَهيْمَة ُبفتح البآء علي زنة فعیلة و برسم التآء في الآخرهآء مع النقط مرفوعة مضافة ٱلْاَنْعَامِ باثبات همزة الوصل و بفتح الهمزة بعد اللام جمع نعم و باثبات الالف بعد العين علي الاكثر و حذفها الجزري اِلَّا حرف استثنآء مَا يُتْلٰي باليآء التحتانية مضمومة و فتح اللام علي التذكير و البنآء للمفعول و برسم الالف في الآخر يآء لوقوعها رابعة علي مراد الامالة عَلَيْكُمْ موصول و اختلف في الميم سكونا و ضما غَيْرَ منصوب مضاف مُحِلِّي بضم الميم و كسر الحآء المهملة و اللام المشددة علي اسم الفاعل من باب الافعال اصله محلين علي لفظ الجمع حذفت النون للاضافة و اثبتت اليآء خطا وفاقا كما نص عليه الداني و ذلك لئلا يلتبس بالمفرد و انما سقطت في اللفظ للدرج الصَّيْدِ باثبات همزة الوصل و بفتح الصاد و سكون اليآء وَ اَنْتُمْ اختلف في الميم سكونا و ضما حُرُمٌ بضم الحآء المهملة و الرآء مرفوع اِنَّ بكسر الهمزة و تشديد النون اللهَ باثبات همزة الوصل يَحْكُمُ باليآء التحتانية مفتوحة و ضم الكاف علي التذكير و البنآء للفاعل مرفوع و باظهار الميم عند الكل سوي ابي‌ عمر و فانه يدغمها فی ميم مَا يُرِيْدُ باليآء التحتانية مضمومة علي التذكير و البنآء للفاعل من باب الافعال مرفوع آية بالاتفاق (مائده/2): يٰاَيُّهَا الَّذيْنَ ءَامَنُوْا الكل كما تقدمت انفالَا تَحِلُّوْا ﷲ
از 4665