کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ المجلد الثانی / سورَةِ المآئِدَة وَ يُقالُ سُورَةِ العُقودِ اَيْضًا
This is where your will put whatever you like...
سُورة الانعام

مائة و خمس و ستون آية عند الكوفيين و عند البصريين و الشامي مائة وست و خمسون و عند المكي و المدني الاول و الاخير مائة و سبع و ستون و اختلف في حشوها ايضا و ستعرف في مواقعها- بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَن الرَّحِيْمِ (الانعام/1): اَلْحَمْدُ باثبات همزة الوصل مرفوع لِلّٰهِ بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر الَّذِيْ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة خَلَقَ ماض معلوم و بفتح اللام السَّمٰوٰتِ وَ ٱلْاَرْضَ بنصب الضاد و الباقي كما تقدم قبيل السورة وَ جَعَلَ ماض مبني للفاعل الظُّلُمٰتِ باثبات همزة الوصل و بضم الظآء المعجمة المشالة و اللام جمع ظلمة و بحذف الالف بعد الميم و بتطويل التآء و كسرها علامة النصب لانه جمع مونث سالم وَ النُّوْرَ باثبات همزة الوصل منصوب آيه عند المكي و المدني الاول و الاخبر ثُمَّ بضم المثلثة و تشديد الميم عاطفة الَّذِيْنَ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة و كسر الذال كَفَرُوْا ماض معلوم و بزيادة الالف بعد واو الجمع بِرَبِّهِمْ بوصل البآء الجارة و بتشديد البآء و وصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما يَعْدِلُوْنَ بفتح اليآء التحتانية و كسر الدال المهملة علي المضارع المعلوم من باب ضرب یضرب آية بالاتفاق هُوَ الّذِيْ كما تقدم خَلَقَكُمْ ماض معلوم و بوصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما و ادغاما في ميم مِّنْ و هي جارة و بدون السكون علي المدغم و بالتشديد علي المدغم فيه طِيْنٍ بالطاء المهملة ثُمَّ كما تقدم
قَضٰي ماض معلوم و برسم الالف في الآخر يآء لانه يائي يمال اَجَلًا بالتحريك منصوب و بالالف في الآخر عوض التنوين وَ اَجَلٌّ مرفوع مُسَمًّي اسم مفعول من باب التفعيل و برسم الالف في الآخريآء لوقوعها خامسة منون وفاقا عِنْدَهُ بفتح الدال ثُمَّ كما تقدم اَنْتُمْ اختلف في الميم سكونا و ضما تَمْتَرُوْنَ بفتح التآءين الفوقانيتين علي الخطاب و البنآء للفاعل من باب الافتعال آية بالاتفاق (الانعام/ 2): وَ هُوَ اختلف في الهآء ضما و سكونا اللهُ باثبات همزة الوصل مرفوع فِي السَّمٰوٰتِ وَ فِي ٱلْاَرْضِ الكل كما تقدم الا انه بخفض الضاد يَعْلَمُ باليآء التحتانية علي التذكير و بفتحها و فتح اللام علي البنآء للفاعل مرفوع سِرَّكُمْ بكسر السين و تشديد الرآء منصوبة و اختلف في الميم ضما و سكونا وَ جَهْرَكُمْ بفتح الجيم و سكون الهآء منصوب و اختلف في الميم سكونا و ضما وَ يَعْلَمُ كما تقدم الا ان اباعمرو يدغم الميم في ميم مَا برواية السوسي تَكْسِبُوْنَ بالتآء الفوقانية مفتوحة و كسر السين علي الخطاب و البنآء للفاعل آية بالاتفاق (الانعام/4): وَ مَا تَأْتِيْهِمْ بالتاء الفوقانية علي التانيث و برسم الهمزة الساكنة الفا لانفتاح ما قبلها و وضع مجعودة عليها بغيرلونها للقرآءتين و بسكون اليآء و وصل الضمير و اختلف في الميم سكونا و ضما و ادغاما في ميم مِّنْ كمامر و هي جارة ءَايَة بالف واحدة قبلها مجعودة في الابتدآء و برسم التآء في الآخرهآء مع النقط مِنْ جارة ءَايٰتِ بالف واحدة قبلها مجعودة في الابتدآء و بحذف الالف بعد اليآء و بتطويل التآء لانه جمع مؤنث سالم و بالاضافة الي رَبِّهِمْ و هو كما تقدم الا انه
از 4665