کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سورة ال عمران
This is where your will put whatever you like...
عِنْدَ منصوب مضاف رَبِّهِمْ بتشدید الباء و وصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما اِنَّ بکسر الهمزة و تشدید النون اللهَ باثبات همزة الوصل منصوب سَرِیْعُ مرفوع مضاف الْحِسَابِ باثبات همزة الوصل و بکسر الحاء و تخفیف السین و باثبات الالف بعدها وفاقا کما نص علیه الدانی نقلا عن الغازی بن قیس آیة بالاتفاق (آل عمران/200): یآَیُّهَا بحذف الالف من حرف النداء و بوصل الیاء و بهمزة ایها و هی بتشدید الیاء مضمومة و باثبات الالف فی الاخر بالاتفاق الَّذِیْنَ کما تقدم آنفا ءَامَنُوا بالف واحدة قبلها مجعودة فی الابتداء و بفتح المیم ماض من باب الافعال و بزیادة الالف بعد واو الجمع اصْبِرُوْا باثبات همزة الوصل و کسر الباء الموحدة امر و بزیادة الالف بعد واو الجمع وَصَابِرُوْا باثبات الالف بعد الصاد وفاقا لانها زیدت للبناء و بکسر الباء امر من باب المفاعلة و بزیادة الالف بعد واو الجمع وَ رَابِطُوْا باثبات الالف بعد الراء وفاقا کما تقدم آنفا و بکسر الباء امر من باب المفاعلة و بزیادة الالف بعد واو الجمع وَ اتَّقُوا باثبات همزة الوصل و بتشدید التاء و ضم القاف امر من باب الافتعال و بزیادة الالف بعد واو الجمع اللهَ باثبات همزة الوصل منصوب لَعَلَّکُمْ بتشدید اللام الثانیة و وصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما تُفْلِحُوْنَ بالتاء الفوقانیة مضمومة و کسر اللام مخففة علی الخطاب و البناء للفاعل من باب الافعال آیة بالاتفاق
سورة النساء

مدنية مائة و ست و سبعون آیة عندالکوفیین و خمس و سبعون عند المکی و المدنی الاول و الاخیر و البصری و سبع و سبعون عند الشامی و اختلف فی حشوها ایضا
و ستعرف مواقعها ان شاء اللّه تعالی بِسْمِ اللهِ الرَّحمَٰنِ الَّرَّحِیمْ کما تقدم فی الفاتحة (النساء/1): یٓاَیُّهَا کما تقدم آنفا النّاسُ باثبات همزة الوصل و باثبات الالف بعد النون وفاقا اتَّقُوٓا کما تقدم آنفا رَبَّکُمْ بتشدید الباء منصوبة و وصل الضمیر الَّذِیْ باثبات همزة الوصل خَلَقَکُمْ ماض معلوم و بفتح اللام و وصل الضمیر و اختلف فی المیم سکونا و ضما و ادغاما فی میم مِّنْ و هی جارة و بادغام النون فی نون نَّفْسٍ و فی الموضعین بدون السکون علی المدغم و بالتشدید علی المدغم فیه کما نص علیه السیوطی فی الاتقان وَاحِدَةٍ باثبات الالف بعد الواو علی الاکثر و حذفها الجزری و برسم التاء فی الاخر هاء مع النقط مخفوضة وَ خَلَقَ بلفظ الماضی المبنی للفاعل من باب نصر ینصر عند الجمهور و قرئ و خالقٌ بلفظ اسم الفاعل کذا فی الکشاف و الرسم یحتمله بان یقال حذفت الالف للتخفیف او لرعایة القرأتین مِنْهَا بوصل الضمیر زَوْجَهَا منصوب و بوصل الضمیر وَ بَثَّ بتشدید الثاء المثلثة ماض معلوم عند الجمهور و قرئ بَثٌّ بلفظ اسم الفاعل و الرسم صالح له کما تقدم مِنْهُمَا بوصل ضمیر المثنی رِجَالاً بکسر الراء جمع رجل و باثبات الالف بعد الجیم وفاقا منصوب و بالالف فی الاخر عوض التنوین کَثِیْراً منصوب و بالالف فی الاخر عوض التنوین وَ نِسَآءً بکسر النون جمع المرءة من غیر لفظها و باثبات الالف بعد السین وفاقا و بحذف صورة الهمزة المتطرفة بعد الالف و وضع مجعودة موقعها منصوب و بدون الالف عوض التنوین بالاتفاق قال الدانی و اتفقت المصاحف علی حذف الف النصب اذا کانت
از 4665