کتاب: نثر المرجان تعداد صفحات: 4665 پدیدآورندگان: نویسنده: محمد غوث بن محمد الأرکاتی
/ سورة البقرة
This is where your will put whatever you like...
باثبات همزة الوصل ٱلكٰفِرِيْنَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد الكاف اية بالاتفاق
سورة ال عمران

مائتا اية عند الكوفيين و الشامي و مائة و تسع و تسعون اية عند المدينين و المكي و البصريين و اختلف في حشوها ايضا و ستعرف في مواقعها بِسْمِ اللهِ ٱلرَّحْمٰنِ ٱلرَّحِيمِ كما تقدم في الفاتحة (آل عمران/1): الٓمَّٓ اية عند اهل الكوفة قال الزمخشري الايات علمها توقيفي لامجال للقياس فيه و لذلك عدوا الٓم اية حيث وقعت ذكره السيوطي في النوع التاسع عشر من الاتقان و رسم بوصل اللام و الميم وفاقا و قد تقدم تحقيقه في اول سورة البقرة (آل عمران/2): اللهُ باثبات همزة الوصل مرفوع لَآ اِلٰهَ بحذف الالف بين اللام و الهاء بالاتفاق كما نص عليه الداني و غيره و بالفتح علي انه اسم لا التي لنفي الجنس اِلَّا حرف استثناء هُوَ ٱلحَيُّ ٱلقُيُّوْمُ كلاهما باثبات همزة الوصل و بتشديد الياء مرفوعان اية بالاتفاق (آل عمران/3):** نَزَّلَ بتشديد الزاي ماض معلوم من باب التفعيل عند الجمهور و قرأ الاعمش بتخفيف الزاي و رفع الكٰتب عَلَيْكَ موصول ٱلكِتٰبَ باثبات همزة الوصل و بحذف الالف بعد التاء الفوقانية منصوب و باظهار الباء عند الكل سوي ابي عمرو فانه يدغمها في باء بِالْحَقِّ و هو باثبات همزة الوصل متصلة بالباء الجارة و بتشديد القاف مُصَدِّقاً بتشديد الدال مكسورة اسم فاعل من باب التفعيل منصوب و بالالف في الاخر عوض التنوين لِمَا بوصل لام الجر و باثبات الالف لان ما موصولة بَيْنَ منصوب مضاف يَدَيْهِ تثنية يد و بوصل الضمير وَ اَنْزَلَ بفتح الهمزة و الزاي ماض معلم من باب الافعال التَّورةَ باثبات همزة الوصل و برسم الالف بعد الراء ياء لوقوعها رابعة علي مراد الامالة و قد امالها امالة محضة ابوعمرو و ابن ذكوان و الكسائي و خلف و بين بين ورش
و حمزة و قالون بخلافٍ عنه و برسم التاء في الاخر هاء مع النقط منصوبة وَ ٱلاِنْجِيْلَ باثبات همزة الوصل و بكسر همزة انجيل عند الجمهور و قرأ الحسن بفتحتها منصوب اية عند اهل المكة و الكوفة و البصرة و المدني الاول (آل عمران/4): مِنْ جارة قَبْلُ ببناء اللام علي الضم هُديً بضم الهاء و بالياء في الاخر تغليبا للاصل و بالتنوين لِلنَّاسِ بحذف همزة الوصل لدخول لام الجر و باثبات الالف بعد النون وفاقا وَ اَنْزَلَ كما تقدم انفا ٱلفُرْقَانَ باثبات همزة الوصل و بضم الفاء و سكون الراء و باثبات الالف بعد القاف وفاقا كما ضبطه الداني منصوب اية عند اهل مكة و المدينة و البصرة و الشام اِنَّ بكسر الهمزة و تشديد النون الَّذِيْنَ باثبات همزة الوصل و بلام واحدة مشددة و كسر الذال كَفَرُوْا ماض معلوم و بفتح الفاء و زيادة الالف بعد واو الجمع بِأَيٰتِ بوصل الباء الجارة و بالف واحدة بعدها بينهما مجعودة دلالة علي الهمزة المحذوفة كراهة اجتماع صورتين متفقتين و بياء واحدة علي الاكثر و قيل بياءين كما رسمه الجزري و ستعرف تحقيقه في الورد الثالث و الثلثين ان شاء الله تعالي و بحذف الالف بعد الياء و بتطويل التاء لانه جمع مؤنث سالم اللهِ باثبات همزة الوصل مخفوض لَهُمْ موصول و اختلف في الميم سكونا و ضما عَذَابٌ باثبات الالف بعد الذال وفاقا كما نص عليه الداني نقلا عن الغازي بن قيس مرفوع شَدِيْدٌ مرفوع وَ اللهُ باثبات همزة الوصل مرفوع عَزِيْزٌ مرفوع ذو بدون الالف بعد الواو وفاقا كما نص عليه الداني ٱنْتِقَامٍ باثبات همزة الوصل و الالف بعد القاف وفاقا مصدر علي زنة افتعال مخفوض اية بالاتفاق (آل عمران/5):** اِنَّ
از 4665