کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ [سورة والعصر مكية($أخرج النحاس وابن الضريس عن ابن عباس، والبيهقي عن الحسن وعكرمة، وأبو عبيد عن علي بن أبي طلحة وابن الأنباري عن قتادة أنها مكية، ونسبه ابن الجوزي وأبو حيان إلى الجمهور، وقيل إنها مدنية، وهو قول مجاهد وقتادة ومقاتل ولم يذكرها السيوطي في عداد السور المختلف فيها. انظر: فضائل القرآن 273، الدر المنثور 6/ 391، زاد المسير 9/ 224 دلائل النبوة 7/ 142 البحر 8/ 509 الإتقان 1/ 30 تنزيل القرآن 37. - وسقطت من ب، ج، ق. $)، وهى ثلاث آيات($عند جميع العادين، إجمالا واختلفوا في التفصيل. انظر: بيان ابن عبد الكافي 73، البيان 95، القول الوجيز 94، معالم اليسر 216. - ما بين القوسين المعقوفين سقط من: هـ، وألحق في هامشها لوقوع خطإ في المتن.$)]
This is where your will put whatever you like...
[سورة الهمزة مكية
(1)

، وهى تسع آيات
(2)

]

«بِسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ وَيلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ» إلى قوله: «مَا الحُطَمَةُ» رأس الخمس
(3)

، [وفيه
(4)

: «وَمآ أَدريكَ» بالياء
(5)

، وقد ذكر
(6)

].
ثم قال تعالى: «نَارُ اللهِ المُوقَدَةُ»
(7)

إلى قوله: «مُّمَدَّدَةٍ»
(8)

[وفيه
(9)

من الهجاء: «الاَفئِدَةِ» بغير صورة للهمزة المكسورة لأن الفاء ساكنة قبلها
(10)

، وسائر
(11)

ذلك مذكور
(12)

].
سورة الفيل مكية
(1)

، وهى خمس آيات
(2)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ أَلَم تَرَ كَيفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأصحبِ الفِيلِ» إلى آخر السورة
(3)

، رأس الخمس
(4)

[وليس فيها
(5)

من الهجاء، إلا ما قد ذكر
(6)

].
...
از 1908