کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ [سورة والعاديات($ذكرها المؤلف من السور المختلف فيها، وما جاء في ب: «وهى مكية» إقحام من النساخ. أخرج البيهقي وابن الضريس عن عكرمة والحسن وابن عباس قال: نزلت سورة والعاديات بمكة، وأخرجه ابن مردويه عن ابن عباس، ونسبه الماوردي وابن الجوزي والقرطبي وأبو حيان إلى ابن مسعود وجابر والحسن وعكرمة وعطاء ونسبه ابن عطية إلى جماعة من العلماء. وقال المهدوي: هي مدنية، ونسبه القرطبي إلى ابن عباس وأنس بن مالك وقتادة، واستدل له السيوطي بما أخرجه الحاكم وغيره عن ابن عباس قال: «بعث رسول الله صلّى الله عليه وسلم خيلا، فلبث شهرا لا يأتيه منها خبر فنزلت: والعديت ورجحه الشيخ ابن عاشور فقال: «فالراجح أن السورة مدنية». انظر: الإتقان 1/ 30، 40 الدر المنثور 6/ 373 زاد المسير 9/ 206 البحر 8/ 503 فضائل القرآن 73، تفسير ابن عطية 16/ 352 الجامع 20/ 153 التحرير 30/ 497.$) إحدى عشرة آية($عند جميع العادين، إجمالا وتفصيلا، وليس فيها اختلاف. انظر: البيان 95 بيان ابن عبد الكافي 74 القول الوجيز 93، معالم اليسر 215 سعادة الدارين 88. - ما بين القوسين المعقوفين غير واضح في: هـ وعليه علامة الخطأ، وألحق في هامشها. - وفي ق: «عشر آية».$)]
This is where your will put whatever you like...
[سورة القارعة مكية
(1)

، وهي عشر آيات
(2)

]

«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ القَارِعَةُ مَا القَارِعَةُ» إلى قوله: «ثَقُلَت مَوزِينُهُ»، رأس الخمس الأول
(3)

، مذكور [هجاؤه، وهو: «أَدريكَ»، بالياء
(4)

، و«مَوزِينُهُ» بحذف الألف
(5)

].
ثم قال تعالى: «فَهُو فى عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ»
(6)

إلى آخر السورة
(7)

، رأس العشر
(8)

[وفيه «أَدريكَ» بالياء8، و«مَوزِينُهُ» بحذف
(9)

الألف
(10)

].
[سورة التكاثر مكية
(1)

، وهى
(2)

ثمان آيات
(3)

]

«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ اَلهيكُمُ التَّكَاثُر» إلى قوله: «عِلمَ اليَقِينِ»، رأس الخمس
(4)

، وفيه من الهجاء: «اَلهيكُمُ» كتبوه بياء، [بين الهاء، والكاف مكان الألف
(5)

]، على الأصل، والإمالة
(6)

.
ثم قال تعالى: «لَتَرَوُنَّ الجَحِيمَ» إلى آخر السورة
(7)

.
از 1908