کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة العلق، مكية($وهي مكية بإجماع من أهل العلم، لما رواه البخاري ومسلم وغيرهما عن عائشة رضي الله عنها، نزل صدرها في غار حراء حسب ما ثبت في الصحيح. قالت عائشة: «أول ما بدئ به رسول الله صلّى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة ... » وفي آخره فقال الملك: اقرأ باسم ربك الذي خلق حتى بلغ ما لم يعلم فرجع بها رسول الله ترجف بوادره» الحديث، وجمع العلماء بين حديث عائشة وحديث جابر الذي رواه البخاري ومسلم وفيه أن أول ما نزل سورة المدثر، قال الحافظ ابن حجر: «ويمكن الجمع بين الروايتين فيقال أن سورة: اقرأ أول ما نزل من القرآن حين بدئ الوحي وسورة المدثر أول ما نزل بعد فترة الوحي»، قال ابن عطية: والقول الأول أصح لحديث عائشة، وصوبه النووي وغيره والسيوطي والزركشي وعلم الدين السخاوي وابن كثير وصرح ابن عطية والقرطبي وابن الجوزي بالإجماع على أنها مكية. انظر: تفسير ابن عطية 16/ 333 زاد المسير 9/ 175، البحر 8/ 492 الإتقان 1/ 69 البرهان 1/ 206 جمال القراء 1/ 7 ابن كثير 4/ 564 الجامع 20/ 117 فتح الباري 8/ 715 رقم 4953 ورقم 4954 و 1/ 23، 28 مسلم كتاب الإيمان 1/ 139 الفتح الرباني 18/ 46 مناهل العرفان 1/ 93.$)، وهى عشرون آية($عند المدني الأول والأخير والمكي، وتسع عشرة آية، عند الكوفي والبصري، وثمان عشرة آية عند الشامي. انظر: البيان 94، بيان ابن عبد الكافي 73، القول الوجيز 92، معالم اليسر 212.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة القدر
(1)

، خمس آيات
(2)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ انَّآ أنزَلنهُ فِى لَيلَةِ القَدرِ» إلى قوله: «الفَجرِ» رأس الخمس، وفيه: «أنزَلنهُ» بحذف الألف بين النون، والهاء
(3)

، و«أَدريكَ» بالياء
(4)

، و«سَلمٌ» بحذف الألف
(5)

، وغير
(6)

ذلك مذكور.
...
سورة القيّمة
(1)

، مدنية
(2)

، وهى ثمان آيات
(3)

]

«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ لَم يَكُن الذِينَ كَفَرُوا مِن اَهلِ الكِتبِ» إلى قوله: «القَيِّمَةِ» رأس الخمس
از 1908