کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة المدثر، مكية($وهي من أوائل ما نزل في مكة أخرجه البخاري من حديث يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن جابر، بعد فترة الوحي، وأخرجه مسلم وأخرج ابن الضريس والنحاس والبيهقي عن ابن عباس قال نزلت سورة المدثر بمكة ومثله عن عبد الله بن الزبير وهذا بعد نزول صدر سورة «اقرأ» وحكى ابن عطية وابن الجوزي الإجماع على أنها مكية، وقال القرطبي في قول الجميع. انظر: فتح الباري 8/ 677 رقم 4924، ابن كثير 4/ 469 الإتقان 1/ 70، 30 تفسير ابن عطية 16/ 154، زاد المسير 8/ 398 فتح القدير 5/ 323 روح المعانى 28/ 115 القرطبي 18/ 59.$)، وهى خمس وخمسون آية($عند المكي والدمشقي، والمدني الأخير، وست وخمسون آية في عدد الباقين. انظر: البيان 88 القول الوجيز 86 معالم اليسر 203 سعادة الدارين 79 الفرائد الحسان 69 المحرر الوجيز 177.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة القيامة مكية
(1)

وهى تسع وثلاثون آية
(2)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ لآ أُقسِمُ بِيَومِ القِيمَةِ» إلى قوله: «أَمَامَهُ» رأس الخمس الأول
(3)

، وفيه من الهجاء: «لآ أُقسِمُ» بألف
(4)

بعد اللام ألف، إجماع [من المصاحف، إلا ما جاء
(5)

] عن قنبل، وعن البزي بخلاف عنه
(6)

أنهما
(7)

قرآ: «لاَقسِمُ» بغير ألف
(8)

، ولا خلاف بين القراء في الثاني
(9)

، و«اللَّوَّامَةِ» بلامين
(10)

.
وكتبوا: «ألَّن نَّجمَعَ عِظامَهُ» بغير نون على الإدغام، وقد ذكر في الكهف
(1)

، [وأنه ليس في القرآن بغير نون، [غير هذا، والذي في الكهف
(2)

] على الإدغام.
و«عِظَامَهُ» بألف ثابتة
(3)

، و«قدِرينَ» بحذف الألف
(4)

، وسائره
(5)

مذكور
(6)

].
ثم قال تعالى: «يَسئَلُ أَيَّانَ يَومَ القِيمَةِ»
(7)

إلى قوله: «اَينَ المَفَرُّ» [رأس العشر الأول
(8)

مذكور هجاؤه
(9)

].
ثم قال تعالى: «كَلّا لاَوَزَرَ»
(10)

إلى قوله: «مَعَاذِيرَهُ» رأس الخمس الثاني
(11)

، [وفيه من الهجاء: «يُنَبَّؤُا» بواو صورة للهمزة المضمومة،
از 1908