کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة المزمل، مكية($أخرج البيهقي وابن الضريس عن ابن عباس قال: نزلت سورة المزمل بمكة» وهي مكية كلها في قول الحسن وعكرمة وعطاء وجابر، واستثنى منها ابن عباس وقتادة آيتين: واصبر على ما يقولون واستثني منها النحاس: إن ربك يعلم أنك تقوم وتعقبه السيوطي، وقال: «ويرده ما أخرجه الحاكم عن عائشة أن ذلك نزل بعد نزول صدر السورة بسنة، وذلك حين فرض قيام الليل في أول الإسلام قبل فرض الصلوات». وقد صرح الحافظ ابن حجر أن الأكثر ذهبوا إلى أن السورة مكية كلها، وقال الحافظ ابن كثير، وهذه الآية بل السورة كلها مكية، وحكى ابن الجوزي الإجماع على ذلك. انظر: فتح الباري 3/ 22، زاد المسير 8/ 390 تفسير ابن عطية 16/ 144 الإتقان 1/ 48 القرطبي 18/ 31 ابن كثير 4/ 468 روح المعاني 28/ 115 فضائل القرآن 73.$)، وهى ثمان عشرة آية($عند المدني الأخير، وتسعة عشرة آية عند الحمصي والمكي بخلف عنه والبصري وعشرون آية عند المكي في قول الآخر كالباقين قال القاضي: «وهو الصحيح». انظر: البيان 88، القول الوجيز 85 معالم اليسر 201 سعادة الدارين 78 الفرائد الحسان 69 المحرر الوجيز 176.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة المدثر، مكية
(1)

، وهى خمس وخمسون آية
(2)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ يأيُّها المُدَّثِر قُم فَأنذِر» إلى قوله: «فَاهجُر» رأس الخمس الأول
(3)

وهجاؤه مذكور
(4)

.
ثم قال تعالى: «ولا تَمنُن تَستَكثِر»
(5)

إلى قوله: «يَسِيرٍ» رأس العشر الأول
(6)

وهجاؤه مذكور
(7)

.
ثم قال تعالى: «ذَرنِى وَمَن خَلَقتُ وَحيداً»
(8)

إلى قوله: «أَن أَزِيدَ» رأس الخمس
الثاني
(1)

، وهجاؤه مذكور.
ثم قال تعالى: «كَلّا إِنَّه كانَ لِإيتِنا عَنيداً»
(2)

إلى قوله: «قَدَّرَ» رأس العشرين آية
(3)

، وهجاؤه مذكور
(4)

.
ثم قال تعالى: «ثُمَّ نَظَرَ ثُمَّ عَبَسَ»
(5)

إلى قوله [: «قَولُ البَشَرِ» رأس الخمس الثالث
(6)

، وهجاؤه مذكور.
ثم قال تعالى
(7)

]: «سَاُصلِيهِ سَقَرَ»
(8)

إلى قوله: «تِسعَةَ عَشَرَ» رأس الثلاثين آية
(9)

، [وفيه من الهجاء
(9)

: «أَدريكَ» بالياء مكان الألف
(11)

].
ثم قال تعالى: «وما جَعَلنَآ أَصحبَ النَّارِ إلّا مَليِكَةً»
(12)

إلى قوله:«لإحدَى الكُبَرِ» رأس الخمس الرابع
(13)

، وهجاؤه مذكور
(4)

.
از 1908