کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة المعارج($ومن أسمائها: سورة: سأل سائل وسورة: «الواقع» وفي روح المعاني «المواقع» ولعله تصحيف والمشهور «سورة المعارج». انظر: الإتقان 1/ 157 جمال القراء 1/ 33، روح المعاني 28/ 55.$)، مكية($أخرج ابن الضريس والنحاس وابن مردويه عن ابن عباس قال نزلت سورة «سأل» بمكة، ومثله عن عبد الله بن الزبير. وقال القرطبي: «وهي مكية بالاتفاق»، وقال ابن الجوزي: «وهي مكية كلها بإجماعهم». انظر: زاد المسير 8/ 357 تفسير ابن عطية 16/ 106 الجامع 18/ 278 فتح القدير 5/ 278 الإتقان 1/ 30 فضائل القرآن 73.$)، وهى أربع وأربعون آية($عند المدني الأول، والثاني والمكي والكوفي والبصري والحمصي، وثلاث وأربعون آية عند الدمشقي. انظر: البيان 87، القول الوجيز 84، معالم اليسر 199، سعادة الدارين 77 الفرائد الحسان 67.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة نوح عليه السلام، مكية
(1)

، وهى ثلاثون آية
(2)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ إنَّا أَرسَلنا نُوحاً اِلى قَومِهِ أَن اَنذِر قَومَكَ» إلى قوله: «وَنَهَاراً» رأس الخمس الأول
(3)

، وهجاؤه مذكور
(4)

.
ثم قال تعالى: «فَلَم يَزِدهُم دُعَآءِىَ إلّا فِرَاراً»
(5)

إلى قوله: «غَفَّاراً» رأس العشر الأول
(6)

[وفيه من الهجاء: «كُلَّمَا» موصولا
(7)

، و«أَصبِعَهُم» بحذف الألف
(8)

].
ثم قال تعالى: «يُرسِلِ السَّمآءَ عَلَيكُم مِّدرَاراً»
(9)

إلى قوله: «طِبَاقاً»، رأس
الخمس الثاني
(1)

، [وفيه: «بِأَمولٍ»
(2)

، و«سَموتٍ» بحذف الألف
(3)

وقد ذكر
(4)

].
ثم قال تعالى: «وَجَعَلَ القَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً»
(5)

إلى قوله: «فِجَاجاً» رأس العشرين آية، [وليس فيه
(6)

من الهجاء
(7)

شىء
(8)

].
[ثم قال تعالى: «قَالَ نُوحٌ رَّبِّ إنَّهُم عَصَونِى»
(9)

إلى قوله: «ضَللاً» رأس الخمس الثالث
(10)

، وهجاؤه
(11)

مذكور
(12)

].
ثم قال تعالى: «مِّمّا خَطِيئتِهِم اُغرِقُوا»
(13)

[إلى آخر السورة
(14)

، وفي هذه الآيات
(15)

من الهجاء،
(16)

إنهم] كتبوا في جميع المصاحف: «خَطِيئتِهِم»
از 1908