کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة الملك($وتسمى: تبرك الملك وتسمى المانعة والمنجية، والواقعية، والملك وهو المشهور. انظر: الإتقان/ 57 جمال القراء 1/ 38.$)، مكية($قال القرطبي: «مكية في قول الجميع، وقال ابن عطية: «هي مكية بإجماع» ومثله لابن الجوزي، وحكى السيوطي قولا غريبا أنها مدنية، والصواب الأول لما رواه النحاس، وابن الضريس عن ابن عباس والبيهقي عن الحسن وعكرمة وأبو عبيد عن علي بن أبي طلحة، وابن الأنباري عن قتادة، أنها مكية. انظر: الإتقان 1/ 30 زاد المسير 8/ 318 ابن عطية 16/ 59 القرطبي 205 التحرير 29/ 7. وسقطت من: ج: «مكية، وهي».$) وهى إحدى وثلاثون آية($عند المكي والمدني الأخير، وشيبة، ونافع بن أبي نعيم، وثلاثون آية عند الشامي والبصري والكوفي، وأبي جعفر من المدنيين. انظر: البيان 85، القول الوجيز 82، سعادة الدارين 75، الفرائد الحسان 66 المحرر الوجيز 168.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة ن والقلم، مكية
(1)

، وهى اثنتان وخمسون آية
(2)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ نُّ والقَلَمِ وما يَسطُرُونَ» إلى قوله: «وَيُبصِرونَ» رأس الخمس الأول
(3)

وما فيه
(4)

من الهجاء مذكور.
ثم قال تعالى: «بِأَييِّكُم المَفتونُ
(5)

» إلى قوله: «مَّهِينٍ» رأس العشر الأول
(6)

وفيه من الهجاء: «بِأَييِّكُم المَفتُونُ» كتبوه في جميع المصاحف
بياءين
(1)

على الإدغام، بالأصل
(2)

، وعلى نية التحقيق والتسهيل
(3)

، وسائر
(4)

ذلك مذكور كله.
ثم قال تعالى: «هَمَّازٍ مَّشَّآءِ بِنَمِيمٍ»
(5)

إلى قوله: «الاَوَّلِينَ» [رأس الخمس الثاني
(6)

، وهجاؤه مذكور
(7)

].
ثم قال تعالى: «سَنَسِمُهُ عَلى الخُرطُومِ»
(8)

إلى قوله: «كَالصَّرِيمِ» رأس العشرين آية والهجاء مذكور
(9)

.
از 1908