کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة لقمان مكية($قال ابن الجوزي: «وهي مكية في قول الأكثرين واستثني بعضهم منها: ولو أنما في الأرض فإنها مدنية وهو قول عطاء وقتادة وعكرمة وعند ما تعرض ابن كثير لتفسير هذه الآية وذكر سبب نزولها قال: «وهذا يقتضي أن هذه الآية مدنية، والمشهور أنها مكية» ورجحه الشيخ ابن عاشور. انظر: زاد المسير 6/ 314 تفسير ابن كثير 3/ 460 الجامع 14/ 76 الإتقان 1/ 45 روح المعاني 21/ 64. التحرير 21/ 138 الدر المنثور 5/ 158.$)، وهي ثلاث($في: «ثلاثة».$) وثلاثون آية($عند المدني الأول والأخير والمكي، وأربع وثلاثون آية عند الكوفي والبصري والشامي. انظر: البيان 69 القول الوجيز 61 معالم اليسر 148 سعادة الدارين 52 جمال القراء 1/ 212.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة السجدة
(1)

، مكية
(2)

، وهى ثلاثون آية
(3)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ اَلَمَّ تَنزيلُ الكِتَبِ لا رَيبَ» إلى قوله: «الرَّحيمُ» رأس الخمس الأول
(4)

، وهجاؤه مذكور.
ثم قال تعالى: «الذى أحسَنَ كُلَّ شَىءٍ خَلَقَهُ»
(5)

إلى قوله: «كَفِرونَ» رأس العشر الأول
(6)

مذكور هجاؤه هذا الخمس، [وهو: «سُلَلَةٍ» بحذف الألف بين اللامين
(7)

، و«سَوّيهُ» بالياء
(8)

، «والاَبصَرَ» بحذف الألف
(9)

، وقد ذكر
(10)

].
ثم قال تعالى: «قُل يَتَوَفّيكُم مَّلَكُ المَوتِ»
(1)

إلى قوله: «لا يَستَكبِرونَ» رأس الخمس الثاني
(2)

[وموضع السجدة منها
(3)

]، وفيه من الهجاء: «لأَملأنَّ» كتبوه في بعض المصاحف بلام ألف بين الميم والنون، وفي بعضها: «لأَملئَنَّ» بلام ونون من غير صورة للهمزة
(4)

، وقد ذكر في الأعراف
(5)

، وسائر ما فيه من الهجاء مذكور
(6)

، [وهو: «يَتَوفّيكُم» بالياء، مكان الألف، و«هُديها» بالياء كذلك أيضا
(7)

، و«نَسينَكُم» بالحذف
(8)

].
[ثم قال تعالى: «تَتَجافى جُنوبُهُم عن المَضاجِعِ»
(9)

إلى قوله: «تُكَذِّبونَ» رأس العشرين آية وكل ما في هذا الخمس من الهجاء
(10)

مذكور
(11)

].
از 1908