کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة العنكبوت، مكية($أخرج ابن الضريس، والنحاس والبيهقي وابن مردويه عن ابن عباس قال نزلت سورة العنكبوت بمكة ومثله عن عبد الله بن الزبير، وهو قول الحسن، وعكرمة وعطاء وجابر. وقال يحيى بن سلام إنها مكية إلا عشر آيات من أولها، فإنها مدنية، وقال السيوطي: «ويضم إليها» وكأين من دابة الآية، وذلك لشبهة ذكر الجهاد وذكر المنافقين، إلا أن الراجح أن هذه الآيات مكية أيضا، لأنها نزلت في أناس من ضعفة المسلمين بمكة وهو قول الضحاك وغيره، قال الشيخ سيد قطب: «ولكننا نرجح أن السورة كلها مكية وقد ورد في سبب نزول الآية الثامنة منها أنها نزلت في إسلام سعد بن أبي وقاص وهي من ضمن الآيات التي قيل إنها مدنية لذلك نرجح مكية الآيات كلها، والسورة كلها متماسكة». انظر: الدر 5/ 140 الإتقان 1/ 45 زاد 6/ 253 التحرير 21/ 40 في ظلال 6/ 384، الجامع 13/ 323.$)، وهى تسع وستون آية($باتفاق جميع أهل العدد، إلا الحمصي، فهي عنده سبعون آية. انظر: البيان 68، القول الوجيز 60 جمال القراء 1/ 211 معالم اليسر 146 إتحاف 348 الفرائد 51.$)
This is where your will put whatever you like...
ثم قال تعالى: «والذينَ ءَامَنوا وعَمِلوا الصَّلِحَتِ لَنُكَفِّرَنَّ»
(1)

إلى قوله: «المُنَفقينَ» رأس العشر الأول
(2)

، وفي هذا الخمس من الهجاء، حذف الألف من: «الاِنسَنَ»
(3)

وكذا: «بِوَلِدَيهِ» هنا
(4)

وفي لقمان
(5)

، والأحقاف
(6)

، و«جَهَدَكَ» بغير ألف أيضا
(7)

[بين الجيم والهاء
(8)

]، وسائر ذلك مذكور
(9)

.
ثم قال تعالى: «وقالَ الذينَ كَفَروا للذينَ ءَامَنوا اتَّبِعُوا سَبيلَنا»
(10)

إلى قوله: «تَعلمونَ»، رأس الخمس الثاني
(11)

[، وفيه من الهجاء: «خَطَيكُم» و«خَطَيهُم»، بحذف الأربع ألفات من الكلمتين
(12)

، و«فأنجَينَهُ» و«وَجَعلنَها» بحذف الألف وقد ذكر ذلك
(13)

مع سائر ما فيه
(14)

].
ثم قال تعالى: «إنَّما تَعبدونَ مِن دونِ اللهِ أَوثَناً»
(1)

إلى قوله: «تُقلَبونَ» رأس العشرين
(2)

آية
(3)

، وفي هذا الخمس من الهجاء: «إنَّما تَعبدونَ» موصولا
(4)

، و«أَوثَناً» بحذف الألف
(5)

، و«يُنشِىءُ النَّشأَةَ الاَخِرةَ» كتبوه
(6)

هنا، وفي الواقعة والنجم
(7)

، بألف بين الشين والهاء، والصاحبان يقرءان بفتح الشين، ومدها، وهمزة بعد الألف بينها وبين الهاء، والباقون بإسكان الشين، وهمزة في رأس الألف
(8)

وسائر ما فيه
(9)

مذكور.
ثم قال تعالى: «وما أنتُم بِمُعجِزينَ في الاَرضِ ولا فى السَّماءِ»
(10)

إلى قوله:
«العزيزُ الحكيمُ»، رأس الخمس الثالث
(11)

، وهجاؤه مذكور
(12)

، [وفأنجيه بالياء مكان الألف
(13)

].
ثم قال تعالى: «وَوَهَبنا لَهُ إسحَقَ ويَعقوبَ وجَعَلنا»
(14)

إلى قوله: «المُفسِدينَ»
از 1908