کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة الممتحنة($قال ابن حجر: «المشهور في هذه التسمية أنها بفتح الحاء، وقد تكسر، فعلى الأول هي صفة المرأة التي نزلت السورة بسببها، وعلى الثاني هي صفة السورة». وتسمى أيضا: «سورة الامتحان» وتسمى أيضا: «سورة المرأة»، والمشهور ما ذكره المؤلف. انظر: الإتقان 1/ 156 جمال القراء 1/ 37، فتح الباري 8/ 633.$)، مدنية($قال ابن الجوزي: «هي مدنية كلها بإجماعهم»، وقال القرطبي: «مدنية في قول الجميع» ويدل له ما أخرجه ابن الضريس وابن الأنباري وأبو عبيد، والبيهقي، أنها مدنية. انظر: الإتقان 1/ 31 فضائل القرآن لابن الضريس 74 الجامع 18/ 49، زاد المسير 8/ 230 المحرر الوجيز 207 التحرير 18/ 130.$)، وهى ثلاث عشرة($في ج، ق: «عشر».$) آية($عند جميع أهل العدد باتفاق، وليس فيها اختلاف. انظر: البيان 84، بيان ابن عبد الكافي 62 معالم اليسر 191 القول الوجيز 80. وما بين القوسين المعقوفين لم يظهر في: هـ.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة الصف
(1)

أربع عشرة آية
(2)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ سَبَّحَ للهِ ما فى السَّمَوتِ وما فى الاَرضِ» إلى قوله: «الفَسقِينَ» رأس الخمس الأول
(3)

مذكور هجاؤه
(4)

.
ثم قال تعالى: «وإذ قالَ عيسَى ابن مريمَ يَبَنِى»
(5)

إلى قوله: «مِّن عذابٍ اَليمٍ» رأس العشر الأول
(6)

، [وفيه
(7)

: «بِأفوَهِهِم»،
(8)

، و«تِجَرَةٍ»
بحذف الألف
(1)

، وغيره، مذكور
(2)

].
ثم قال تعالى: «تُومِنونَ باللهِ ورُسُولِهِ»
(3)

إلى آخر السورة
(4)

، وهذا
(5)

رأس الجزء الخامس والخمسين، من أجزاء ستين
(6)

[وفيه من الهجاء: «وَتُجَهِدونَ» بحذف الألف
(7)

، وكذا: «بأموَلِكم»
(8)

، و«جَنَّتٍ»
(9)

، و«الاَنهَرُ»
(10)

، «ومَسَكِنَ»
(11)

بحذف الألف، وسائر ذلك مذكور، و«الحَواريونَ»، و«لِلحَواريينَ»
(12)

بألف ثابتة أين ما أتى($$)].
تمّ الجزء الرابع ويتلوه الجزء الخامس، وأوله سورة الجمعة
از 1908