کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة الحديد، مدنية($ذكرها المؤلف في مقدمته ضمن السور المدنية باتفاق، وتبعه الماوردي والقرطبي، وقال: «في قول الجميع» وهو قول النقاش حيث قال: «بإجماع المفسرين» وهو كذلك كما أخرج النحاس وابن الضريس عن ابن عباس، والبيهقي عن الحسن وعكرمة، وأبو عبيد عن علي بن أبي طلحة، وابن الأنباري عن قتادة أنها نزلت بالمدينة. وما ذكروه من الإجماع، ليس مسلم لأن هناك من قال بأنها مكية وهو قول الكلبي وابن السائب، وجماعة، قال ابن عطية ولا خلاف في أن فيها قرآنا مدنيا، لكن يشبه صدرها المكي، قال السيوطي: «قلت الأمر كما قال» وقال: «فالمختار أنها مكية». أقول: إن قوله تعالى: ألم يأن للذين ءامنوا إلى قوله: فسقون مكية لما رواه مسلم في صحيحه والنسائي، وابن ماجة عن عبد الله بن مسعود في سبب نزولها إلا أن الجمهور على أنها مدنية، والله أعلم. انظر: المحرر 91 زاد المسير 8/ 160 الإتقان 1/ 38 القرطبي 17/ 235 البحر 8/ 216 التحرير 28/ 353 تفسير ابن كثير 4/ 332 التحبير 50.$)، وهى عشرون وثمان($عند المدني الأول والأخير والمكي والشامي، وتسع وعشرون آية عند الكوفي والبصري. انظر: البيان 83 بيان ابن عبد الكافي 61 جمال القراء 1/ 220 معالم اليسر 189 القول الوجيز 79 سعادة الدارين 72.$) آيات($لم تظهر لي في ب، وفي ق: «آية» وفي هـ: «تقديم وتأخير».$)
This is where your will put whatever you like...
سورة المجادلة
(1)

، مدنية
(2)

، وهى إحدى وعشرون آية
(3)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ قد سَمِعَ اللهُ قولَ التى تُجدِلُكَ فى زَوجِها» إلى قوله: «مُّهينٌ» رأس الخمس الأول
(4)

، وفيه من الهجاء: «تُجَدِلُكَ» بحذف الألف، وقد ذكر
(5)

، وكتبوا
(6)

في جميع المصاحف في الموضعين هنا: «الذينَ يَظَّهّرونَ» بغير ألف، بين الظاء، والهاء
(7)

وقد ذكر في الأحزاب
(8)

وقرأنا كذلك مع فتح الياء، والظاء
(9)

، وتشديدها
للحرميين وأبي عمرو
(1)

في الموضعين من هذه السورة
(2)

. وقرأنا لعاصم بضم الياء، وفتح الظاء، وتخفيفها، وألف بعدها، وكسر الهاء، وقرأنا لابن عامر، والأخوين
(3)

، بفتح الياء، والظاء، وتشديدها، وألف بعدها، وفتح
(4)

الهاء مخففا
(5)

، وسائر ما فيه
(6)

مذكور
(7)

.
ثم قال تعالى: «يَومَ يَبعَثُهُم اللهُ جَميعاً»
(8)

إلى قوله: «المُومنونَ» رأس العشر الأول
(9)

، وفي هذا الخمس من الهجاء: «أحصيهُ اللهُ» بالياء مكان الألف
(10)

، و«أينَ ما كانُوا» منفصلا
(11)

، «وَيَتَنَجَونَ» بغير ألف قبل الجيم
(12)

، وقرأنا لحمزة
(13)

بنون ساكنة بعد الياء، وضم الجيم، فتصير
از 1908