کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة الأحقاف، مكية($قال القرطبي: «مكية في قول جميعهم» واستثني بعضهم: قل أرايتم إن كان من عند الله وذكر السيوطي وابن كثير أن الآية مكية، واستثني بعضهم قوله: ووصينا الإنسن وقوله: فاصبر كما صبر أولوا العزم واستظهر القرطبي أنها مكية، وذكر الشيخ ابن عاشور أنها نزلت بعد عامين من البعثة، فتكون السورة كلها مكية. انظر: القرطبي 16/ 179، 188 ابن كثير 4/ 168 الإتقان 1/ 47 جمال القراء 1/ 17 التحرير 26/ 6.$) وهى أربع وثلاثون آية($عند جميع أهل العدد ما عدا الكوفي فإنها عنده خمس وثلاثون. انظر: البيان 78 معالم اليسر 173 القول الوجيز 71 مرشد الخلان 162.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة القتال
(1)

، مدنية
(2)

، وهى تسع، وثلاثون آية
(3)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ الذينَ كَفَروا وصَدُّوا عن سَبيلِ اللهِ» إلى قوله: «أعمَلَهم» رأس الخمس الأول
(4)

وفيه من الهجاء: «البَطِلَ»
(5)

، و«أمثَلَهم»
(6)

بحذف الألف، وكذا: «قَتَلوا»
(7)

، و«لِيَبلُوَا» بألف، بعد الواو، وقد ذكر
(8)

،
وسائر
(1)

ذلك أيضا مذكور
(2)

].
ثم قال تعالى: «سَيَهدِيهِم ويُصلِحُ بالَهُم»
(3)

إلى قوله: «أعمَلَهُم» رأس العشر الأول
(4)

، وكتبوا: «فَتَعساً لَّهم» بألف، وكذا
(5)

رسمه الغازي بن قيس، ورسمه حكم، وعطاء الخراساني
(6)

بالياء، والأول أختار
(7)

، وسائر
(8)

ما فيه مذكور كله
(9)

.
ثم قال تعالى: «أفَلَم يَسيرُوا فى الارضِ فَيَنظرُوا»
(10)

إلى قوله: «واتَّبَعوا أهوَاءَهُم» رأس الخمس الثاني
(11)

، وهجاؤه
(12)

مذكور.
ثم قال تعالى: «مَّثلُ الجَنَّةِ التى وُعِدَ المُتَّقونَ»
(13)

إلى قوله: «وَمَثويكُم»
از 1908