کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة الصافات، مكية($أخرج ابن الضريس، والنحاس عن ابن عباس، والبيهقي عن الحسن وعكرمة، وأبو عبيد عن علي بن أبي طلحة وابن الأنباري عن قتادة أنها نزلت بمكة، ولم يحكوا في ذلك خلافا قال ابن الجوزي: «وهي مكية كلها بإجماعهم» قال القرطبي: «مكية في قول الجميع». انظر: زاد المسير 7/ 44 القرطبي 15/ 61 الإتقان 1/ 29 البحر 7/ 351 فضائل القرآن 73 تنزيل القرآن للزهري 37.$)، وهي مائة، واثنتان وثمانون آية($عند جميع أهل العدد ما عدا البصري، وأبي جعفر يزيد، فإنها عندهما مائة وإحدى وثمانون آية. انظر: البيان 72، القول الوجيز 62 معالم اليسر 154 سعادة الدارين 56 المحرر 133. وفي أ، ب: «واثنان» وما أثبت من ج، ق، م، وغير واضحة في ب، وما بين القوسين المعقوفين سقط من: هـ.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة داود
(1)

صلى الله عليه وسلم، مكية
(2)

وهى ست وثمانون آية
(3)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ صَ والقُرءَانِ ذِى الذِّكرِ» إلى قوله: «يُرادُ» رأس الخمس الأول
(4)

وفيه من الهجاء «وّ لاتَ حِينَ مَناصٍ» كتبوه بالتاء، منفصلة من: «حِينَ»
(5)

.
وكتبوا أيضا: «هذا سَحِرٌ» بحذف الألف بين السين، والحاء، وبألف أيضا:
«ساحِرٌ»
(1)

، و«الاَلِهَةَ»، و«إلَهاً»
(2)

و«وَحِداً»
(3)

مذكور كله.
ثم قال تعالى: «ما سَمِعنا بِهذا فى المِلَّةِ الاَخِرةِ»
(4)

إلى قوله: «مِّن الاَحزابِ» رأس العشر الأول
(5)

، وفي هذا الخمس من الهجاء: «اَختِلَقٌ» بغير ألف
(6)

، وانزل عليه بألف واحدة
(7)

، وقد ذكر في آل عمران عند قوله: «قُل اَونَبِّیُكُم»
(8)

و«عَذابِ» بالباء من غير ياء بعدها، لكونه رأس آية
(9)

ورحمة ربّك بالهاء
(10)

، و«خَزایِنُ» بألف ثابتة بين الزاي، والياء، المهموزة
(11)

وسائره
(12)

مذكور.
از 1908