کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ سورة آل عمران، مدنية($اتفق علماء التفسير على أنها مدنية، وحكى ابن عطية والقرطبي الإجماع على ذلك، وهو الموافق لما أخرجه ابن الضريس والنحاس عن ابن عباس، والبيهقي عن عكرمة والحسن، وأبو عبيد عن على ابن طلحة وابن الأنباري عن قتادة أنها نزلت بالمدينة وهي كذلك في موضوعها وأسلوبها، فصدرها نزل في وفد نجران سنة 9 هـ، وفيها الحديث عن غزوة أحد التي وقعت سنة 3 هـ قال ابن عطية: «هذه السورة مدنية بإجماع فيما علمت». انظر: زاد المسير 1/ 347 الدر 2/ 2 الإتقان 1/ 29 تفسير ابن كثير 1/ 351 الجامع للقرطبي 4/ 1 المحرر الوجيز 3/ 5.$) وهى مائتا($في ق: «مائتي».$) آية($عند جميع علماء العدد، وهي من السور المتفقة الإجمال المختلفة التفصيل. انظر: البيان لأبي عمرو 45، بيان ابن عبد الكافي 16، القول الوجيز 26، معالم اليسر 77، سعادة الدارين 15.$)
This is where your will put whatever you like...
سورة النساء، مدنية
(1)

وهي خمس وسبعون ومائة آية
(2)


«بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ
(3)

يأَيُّها النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ» إلى قوله: «رَقِيباً»، وفي هذه
(4)

الآية من الهجاء حذف الألف الموجودة في اللفظ بين الواو والحاء من: «وحِدَةٍ»، وكذا
حيثما
(1)

وقع، وقد ذكر
(2)

، و«رِجَالاً» بألف ثابتة
(3)

بعد الجيم، وكذا بعد الحاء من: الارحام
(4)

وسائر ما فيها مذكور [كله قبل
(5)

].
ثم قال تعالى: «وَءَاتُوا اليَتمى أَمولَهُم»
(6)

إلى قوله: «مَّعرُوفاً»، رأس الخمس الأول
(7)

، وفي هذه الآيات الثلاث
(8)

من الهجاء
(9)

: «مَثنى» بالياء مكان الألف، ووزن هذه الكلمة: «مفعل
(10)

» «وَثُلثَ وَرُبعَ» بغير ألف فيهما ومثله في فاطر
(11)

، و«وحِدَةً»
(12)

، و«اَيمنُكُم»
(13)

، و«أَدنى»
(14)

،
از 1908