کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ د: الدراسة النقدية لكتاب «مختصر التبيين»
This is where your will put whatever you like...
وصف النسخ الخطية لكتاب «مختصر التبيين لهجاء التنزيل»
(1)


بعد البحث الدءوب ظفرت بست نسخ من هذا المخطوط «مختصر التبيين لهجاء التنزيل» - بفضل الله- في غاية الأهمية والصحة من جملة ثماني نسخ فيما أعلم، والسابعة والثامنة ناقصتان، الفائدة منهما محدودة، ولم أوفق إلى الحصول على صورة منهما.
إحداهما قطعة فقط تبدأ من قوله تعالى: «فِي الكِتَبِ مَريَمَ» من سورة مريم إلى آخر سورة: «قريش».
وثانيتهما: سقط منها جزء كبير من بدايتها مقداره ثلاثة أحزاب وربع فتبدأ من قوله: «ذكر رسم امرأت بالتاء». فالنسختان ناقصتان، وتنتفي الحاجة إليهما بوجود ست نسخ كاملة صحيحة، ومقروءة على مؤلفها من قبل أحد تلاميذه، فجاء في أولها:
«قال إبراهيم بن سهيل العبدري، قرأت على الفقيه المقرئ أبي داود سليمان بن نجاح في سنة تسع وستين وأربعمائة، قلت له: قلت رضي الله عنك ... «الحَمدُ للهِ فَاطِرِ السَّموَتِ والأَرضِ ....»
وفيما يلي وصف للنسخ المخطوطة للكتاب:
*النسخة(أ) من «مختصر التبيين لهجاء مصحف أمير المؤمنين
(1)

»:

تحمل رقم 40 مجموع 1 محفوظة في الخزانة الحسنية بالرباط ضمن مجموع من ص 1 إلى ص 235، يتلوها كتاب أصول الضبط للمؤلف أبي داود إلى ص 278 وهو آخرها، عدد سطورها 27 سطرا. وهي مكتوبة بخط مغربي حسن بمداد أسود وأحمر، وتسفير مغربي بالجلد، وكتبت أسماء السور والعناوين بخط بارز كبير. وهي مبتورة الأول نحو الصفحة والنصف تبتدئ هكذا: «وهما أيضا على خوف النسيان على ناسخ القرآن» وهذا إقحام ليس محله هنا وهو سطران، فيكون الصواب أن تبتدئ بقوله: «وكذلك رغبوا أن أجعل لهم في آخره أصولا من الضبط».
ونهايتها: «خاتمة القرآن ورأس الستين جزءا والحمد لله رب العالمين، يتلوه باب أصول الضبط وكيفيته». وفي آخر كتاب أصول الضبط: «فهذا ما اختصرنا ذكره على حسب توفيق الله تعالى، وهو حسبنا ونعم الوكيل، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم أفضل التسليم».
اسم الناسخ: محمد بن عبد الله بن علي بن أحمد بن موسى العبادي البوعزيزي نسبا اليربوي أصلا.
وكان الفراغ من نسخها عشية يوم الأحد 12 من المحرم عام 1084 هـ.
وهذه النسخة مقروءة ومقابلة بأصل، يدل على ذلك ما ورد في حواشي هذه النسخة من إضافات لبعض الكلمات التي سقطت، ووضعت عليها
از 1908