کتاب: مختصر التبیین تعداد صفحات: 1908 پدیدآورندگان: نویسنده: أبو داود سلیمان بن نجاح، تحقیق: أحمد شرشال
/ الثاني: المصحف المدني العام:
This is where your will put whatever you like...
وبين نافعهم في رسمهم، وأبي عبيد الخلفُ في بعض الذي أثَرَا
ولا تعارض مع حسن الظنون فطب صدرا رحيبا بما عن كلهم صدرا
(1)

والثالث: المصحف المكي:

روى عنه أيوب بن المتوكل (ت 200 هـ)، ويحيى بن المبارك اليزيدي (ت 202 هـ)، وأبو حاتم سهل بن محمد (ت 255 هـ)، وخلف بن هشام البزار (ت 229 هـ)، وغيرهم
(2)

.
والرابع: المصحف الشامي:

ويذكره علم الدين السخاوي (ت 643 هـ) في مواضع كثيرة في شرحه على العقيلة
(3)

، ورآه الحافظ ابن كثير (ت 774 هـ)، والحافظ ابن الجزري (ت 833 هـ)، في الجامع الأموي بدمشق، وورد عنه النقل في كتاب المقنع لأبي عمرو الداني، وكتاب مختصر التبيين لهجاء التنزيل في مواضع كثيرة.
قال ابن كثير عن زيد بن ثابت: «وهو الذي كتب هذا المصحف الإمام الذي بالشام عن أمر عثمان بن عفان، وهو بخط جيد قوي جداً فيما رأيته».
وقال: «رأيت المصحف الشامي، فوجدته بخط زيد بن ثابت، وهو خط قوي جداً»
(4)

.
والخامس: المصحف الكوفي:

ورد النقل عنه في مواضع كثيرة في كتاب المقنع لأبي عمرو الداني، وفي «كتاب مختصر التبيين لهجاء التنزيل» لأبي داود، وغيرهما
(1)

.
والسادس: المصحف البصري:

ورد النقل عنه في مواضع كثيرة في كتاب المقنع لأبي عمرو الداني، وفي كتاب مختصر التبيين لأبي داود، وغيرهما
(2)

.
أما مصحف اليمن، ومصحف البحرين، فلم يرد عنهما نقل، ولم أجد لهما نقولا في كتب الرسم، ولم يجر لهما ذكر عند أهل الرسم.
قال ابن عاشر (ت 1040 هـ): «ولم يعهد منهم- كُتّاب المصاحف- النقل عن مصحفي اليمن والبحرين»
(3)

.
وليست المصاحف بخط عثمان، بل هي بخط زيد بن ثابت رضي الله عنه، وإنما يقال لها المصاحف العثمانية نسبة إلى أمره وزمانه وإمارته
(4)

.
ومما يجب أن يلاحظ أن الكاتب في مراحله الثلاث هو زيد بن ثابت، الذي شهد العرضة الأخيرة، وكتب القرآن في حياة النبي صلى الله عليه وسلم
(5)

.
از 1908